اغلاق

بالصور.. شاهدوا جمال عينيْ بائعة التين العراقية !

منذ أيام وصورة “بائعة التين” التي لا تتخطى 8 أو 9 سنوات تغزو فضاء الإنترنت، آسرةً كل من يراها. “سوريا أو زوريا” (بحسب اللفظ الكردي) الفتاة الكردية العراقية، التي جسدت

 

بعينيها الخضراوتين جمالية الفقر والشقاء.
وفي التفاصيل، بدأت ‏القصة قبل أيام حين لم يستطع الشاب العشريني سامان ميسوري، الذي يعيش في أربيل، ويزور بين الحين والآخر قريته شمال العراق، أن يقاوم سحر تلك الفتاة التي تبيع التين والفواكه عند حدود كردستان، وروعة عينيها، فما كان منه إلا أن التقط لها بعض الصور السريعة ونشرها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي.
وأرفق الصورة بعبارة “أمس قابلت هذه الفتاة التي طلبت مني شراء التين، اخبرتها بأن ترفع شعرها حتى يتمكن الناس من رؤية جمال عينيها.. وهكذا قابلتها اليوم”.
وعند سؤاله لماذا التقط تلك الصور قال سامان: "إنه لم يستطع أن يقاوم عينيها، ففيهما شيء من الغموض الذي يقف سداً أمامك، يكبلك، يمنعك من إكمال سيرك وكأن شيئا لم يكن" .

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق