اغلاق

رئيس بلدية الطيبة:‘الطيبة ستشهد ولادة حي حديث وعصري يسكن به 12 الف نسمة‘

لا يخفي رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور مدى رضاه وسعادته من مصادقة دائرة التخطيط والبناء على الخارطة المُفصّلة للمناطق المُفضّلة للسكن 1039 ،


رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

والتي تضم مئات الدونمات وبها مخطط لاقامة حي سكني ضخم فيه بنايات يصل ارتفاعها الى 18 طابقا ، ستكون عاملا مهما في سبيل الحد من أزمة السكن المتفاقمة في المدينة ... رئيس البلدية يتحدث في الحوار التالي عن المراحل التي مر بها هذا التخطيط وعن موعد بدء استصدار رخص البناء وعن البناء في مناطق اخرى في الطيبة ...

حاوره : شحادة سامي عازم مراسل صحيفة بانوراما

" حي سكني جديد وضخم في الطيبة "

كما نعلم، فان دائرة التخطيط والبناء صادقت على "الخارطة المُفصّلة للمناطق المُفضّلة للسكن 1039" في الطيبة ، ماذا يعني هذا، وماذا تتضمن هذه الخارطة ؟
اولا، نحن نتحدث عن خارطة بادرت اليها بلدية الطيبة ، لكن التعامل معها كان من خلال اللجنة القطرية للتخطيط والبناء ، أو اللجنة المخصصة التي أقامتها الحكومة " لجنة تخطيط خاصة " . نحن نتحدث عن خارطة تضم ما يقارب 700 دونم غربي شارع 444 المحاذي لمدينة الطيبة ، وشرقي شارع عابر اسرائيل " شارع رقم 6 " ، وفيها مخطط لبنايات ذات ارتفاع 18 طابقا ، سيسكن بها ما يقارب 12 ألف نسمة . سيكون في هذه المنطقة مركز تجاري مساحته حوالي 40 الف متر مربع ، الى جانب مبان ومؤسسات جماهيرية مثل مدارس ومسابح وغيرها . أهم ما في الأمر أنه من المخطط أن تضم هذه المنطقة مبان مختلطة تجارية ومبان سكنية ، وستكون ضمن المخطط قاعة أفراح خضراء مع التزامات بعدم اصدار الضجيج وازعاج السكان . باختصار شديد، نحن نتحدث عن مدينة كاملة تضم 12 ألف نسمة.

نحن نتحدث عن مخطط يوصف بأنه غير مسبوق في الوسط العربي، هل هذا صحيح ؟
هذه سابقة في الوسط العربي ، أن يصادق على خارطة بهذا الحجم وبهذه المقاسات ، والتي تتعلق بمثل هذه الاعداد الضخمة ، من ناحية عدد الدونمات ومن ناحية عدد الاستحقاق في البناء بطوابق ، ففي الطيبة حتى اليوم كان هنالك تحديد للبناء الى حد 4 طوابق ، وفي المخطط هنالك مبان يصل ارتفاعها الى 18 طابقا  . نحن نتحدث عن حي جديد وكبير جدا في الطيبة تتوفر فيه كل وسائل الراحة للسكان ، مع مفاهيم سكنية حديثة وعصرية . وفق مخطط المباني السكنية ستكون هنالك مبان بارتفاع 18 طابقا ، في كل طابق 4 شقق ، اي انه في كل بناية ستكون 72 وحدة سكن. المخطط لهذه المباني هو عصري وحديث .

كيف تشعر بشكل شخصي كرئيس للبلدية بعد المصادقة على هذه الخارطة ؟
لا شك أن موضوع التخطيط والبناء والازمة السكنية هو موضوع حارق يعاني منه كل سكان الدولة ، وخاصة أبناء الوسط العربي . أزمة السكن في البلاد آخذة بالتفاقم ، وأنا كرئيس للبلدية أشعر باشباع بخصوص موضوع التخطيط والبناء، فهذه الخارطة الكبيرة هي الثانية التي تتم المصادقة عليها ، اذ ان الخارطة الاولى صودق عليها قبل حوالي شهر وهي خارطة "3030" في المنطقة الشرقية "منطقة المعلق" ، وهي خارطة مفصلة يستطيع الاهالي البناء فيها بيوت وفق تخطيطها ، بينما الخارطة الثانية وضعت فيها دائرة التخطيط أسس تخطيطية ، وكل من يخل بهذه الأسس أو يخالفها وخاصة المباني ذات الـ 18 طابقا ، فلن يحصل على ترخيص بها . في كل مكان هنالك مخطط لمبان لازواج شابة ولا ينفذ ذلك فان دائرة التخطيط ستقوم بالهدم لمن يخالف التخطيطات .

" مبان متعددة الطوابق "

هل كان مشوار المصادقة على هذه الخارطة صعبا وشاقا ؟
هذه الخارطة قدمت منذ سنين ، ولكن للأسف الادارات المتعاقبة لبلدية الطيبة لم تتعامل معها بمهنية ، وأهم ما في الأمر أنها لم تتقدم في موضوع التخطيط. انا خلال 19 شهرا منذ أن توليت ادارة البلدية تعاملت مع هذا المخطط ، وخلال هذه الفترة شاركت بحوالي 14 جلسة في دائرة التخطيط القطرية في القدس ، أنا شاركت بشكل شخصي بكل جلسة من هذه الجلسات .

كما فهمنا ان الخارطة تشمل 10 مبان متعددة الطوابق حتى 18 طابقا ، هل ترى ان هذا الأمر سيساهم بتخفيف أزمة السكن في الطيبة ؟
هذا صحيح . مفهوم المباني متعددة الطوابق موجود في الطيبة بسبب ضائقة السكن ، لكن عادة نرى أن الاب يبني لأولاده 4 طوابق ، اذن هي مبان متعددة الطوابق للعائلات التي تبنيها ، لكن في الخارطة الجديدة نحن نتحدث عن مبادرات اقتصادية من قبل مقاولين واقتصاديين الذين لديهم رؤية بان يقوموا ببناء هذه المباني لحل أزمة السكن في الطيبة والمنطقة ، ولكن أنا أشدد نحن نتكلم عن أراض للطيبة وهي مخصصة في الاساس لأهالي الطيبة .

هل السكن بهذه المباني سيكون متاحا لأشخاص وعائلات من خارج الطيبة؟
هذا الموضوع يهم الناس كثيرا . مبدئيا من ناحية قانونية لا يمكن لاحد منع غيره من السكن ، لكن من ناحية أخرى ومبدئيا هذه المباني مخصصة أولا لاهالي الطيبة ، فالطيبة تعاني من ازمة سكن خانقة ، وأسعار الاراضي ترتفع بشكل رهيب في الطيبة وكذلك الحال أسعار البيوت ، وبشكل غير مسبوق ، وذلك بسبب شح الاراضي . فالمخطط في البداية والنهاية هو من اجل حل أزمة السكن وخاصة للأزواج الشابة  . نحن نتحدث عن أصحاب أراض لديهم مبادرات للبدء بالبناء لاقامة هذه المباني الضخمة لتوفير المسكن للعائلات وخاصة للازواج الشابة .

أصحاب قطع اراضي في المنطقة التي تشملها الخارطة يسألون هل بامكانهم استصدار الرخص الان وبدء البناء ؟
الخارطة انتهت ، واستصدار الرخص سيكون ممكنا في هذه المنطقة خلال شهر الى شهر ونصف . كل انسان يقدم لطلب رخصة في هذه المنطقة وفق المعايير التي صودق عليها في الخارطة يكون بامكانه الحصول على رخصة للبناء ، أما بخصوص مناطق اخرى مثل منطقة الخارطة المفصلة "3030" فهناك قد بدأ الاهالي بتقديم طلبات للترخيص .

هل اعدت لجنة التنظيم والبناء قسائم البناء في المنطقة، علما أنها هي المخولة والمسؤولة عن ذلك ؟
احدى المشاكل التي نعاني منها كادارة للبلدية ، وهي مشكلة يعاني منها السكان أيضا ، أن هنالك على مدار السنين فوضى عارمة في تحديد مكان وحدود القسائم ، وهذا ادى منذ 30 سنة الى تعد على اراض وهي ملك عام، ومن اجل أن نتفادى هذا الموضوع تقوم لجنة التخطيط والبناء ومهندسها عند قيام كل صاحب ارض بتحديد قطعة الارض التي يمتلكها ، يقوم مهندس اللجنة بفحص حدود كل قطعة أرض التي يصدرها المساحون ، لانه في السابق هنالك مساحين ومهندسين تعاملوا مع الموضوع، للأسف الشديد، بغش .

"حي حديث وعصري"

كيف تتصور شكل هذه المنطقة بعد سنوات ؟
هنالك مخططات تطرح من قبل المبادرين لاصحاب الاراضي، وهذه المخططات تحمل صورا للمباني وهي مبان عصرية ، وأنا كلي أمل أن يتفقوا فيما بينهم، فهذه في النهاية صفقة بين المبادرين وأصحاب الاراضي ، وان توصلوا الى اتفاق حول النسب المئوية للأرباح ، فان المخطط سيتم تنفيذه . هنالك مخطط آخر لشركات ضخمة في الطيبة ، لن اذكر اسماءها حاليا ، والتي عرضت عليّ وسنصادق عليها .

هذا المخطط يحمل بشرى لتوفير اماكن عمل ايضا وليس كحل لمشكلة الضائقة السكنية ؟
نعم ، نحن نتحدث عن حي كبير يضم 12 ألف نسمة ، هؤلاء بحاجة لخدمات مختلفة ، مثل البنوك ، وصناديق مرضى ومتاجر وكل وسائل الراحة والاساسيات المعيشية يجب ان تتوفر في هذا الحي ، وهذا سوق عمل . اذا تحدثنا عن مدينة مثل قلنسوة يبلغ تعداد سكانها 16 ألف نسمة نحن نتحدث عن حي سيسكنه 12 الف نسمة .
بيان البلدية بخصوص الخارطة يقول أن  نسبة تخصيص الأراضي للشوارع والطرقات العامة ستصل إلى 30% من الاراضي التي ستقطتع لأجل الحق العام  ، حدثنا عن ذلك ؟
سيتم اقتطاع 40% من الاراضي لصالح الحق العام ، من بين الـ 40% ستكون 30% لصالح الشوارع  و10 % للمباني العامة . وهذا يدل ان الشوراع ستكون واسعة بتقنيات عالية على مستوى اوروبي . نحن رأينا في مناطق اخرى في السابق ولدى القيام ببناء عشوائي نجد ان عرض الشارع يصل الى 5 و 6 أمتار فقط ، في هذا الحي لن ترون شيئا كهذا ، والشوارع ستكون بعرض 14 مترا الى 16 مترا على الاقل .

وماذا عن المخططات التي ستسعى بلدية الطيبة لتنفيذها في تلك المنطقة ، اذ علمنا ان الحديث يدور عن توفير مسار للمشي وآخر للدراجات الهوائية ؟
سيكون هنالك مسار للمشي ومسار للدراجات الهوائية . نحن نتحدث عن حي حديث وعصري وعن مساحات خضراء واسعة وحدائق لراحة سكان الحي .

ماذا بشان ادخال مناطق اخرى للترخيص في الطيبة ؟
في المنطقة الشرقية تمكنا من ادخال خارطة "3030" وادخلنا من خلالها 350 دونم ، وانا لدي جلسة اخرى في القدس حيث ستأخذ الطيبة محفزا، اذ حصلت على وعد عند المصادقة على هذه الخارطة بان تحصل على امكانية ادخال 500 دونم ، ولدينا جلسة مع مهندس لجنة التخطيط المهندس يوسف جمعة، ومدير عام البلدية سامي تلاوي، حيث سنبحث قضية الاراضي وبدء حل المنطقة الغربية، غربي عابر اسرائيل والتي فيها بيوت مهددة بالهدم مثل بيوت عائلة زبارقة وبيت اشرف ابو علي . نحن نتحدث عن اتفاق مع المستشار القضائي للحكومة ودائرة التخطيط اللوائية بخصوص المنطقة الجنوبية والجنوبية الشرقية لبدء تخطيط مفصل لادخال اكبر عدد من الاراضي لتكون متاحة للسكن .
من المهم ان يفهم الاهالي انه لا يمكن ان يقوم شخص ما ببناء بيت في منطقة غير مرخصة وان تقوم البلدية باعداد خوارط مفصلة له . هذا لن يكون بعهدي . لا يمكن ان يبني شخص على المنطقة الحدودية مع قرية " فرعون  " وان نقوم باعداد خارطة مفصلة له ! . منذ سن قانون "كامينتس" البلدية خرجت من الصورة ، ومن يقوم ببناء مخالف للقانون فان اللجنة اللوائية لديها الصلاحية بان تقوم باجراءات قانونية ضد المخالف . نحن نطلب من الناس ان يكونوا صبورين .
نحن نفهم ان هنالك ضائقة سكنية ، وقد بدأنا بالحل ، فقد تمكنا خلال اقل من سنتين من ادخال 1100 دونم تقريبا للخارطة للطيبة ، وآمل ان نقوم بادخال 500 دونم اخرى خلال سنة الى سنة ونصف ، عدا عن بعض المخططات الصغيرة مثل 100 دونم في المنطقة الجنوبية و500 دونم في منطقة "السبوبة" . بخصوص التوزيع السكاني، نتفهم ان يكون هنالك توزيع في كل المناطق ، ولكن، مرة اخرى، كل من يبني بشكل مخالف يتحمل المسؤولية هو وحده فقط .
نحن طوال الوقت نركز على ضرورة الالتزام بعدم البناء في المناطق الممنوعة بشكل عشوائي . أحد الشروط التي وضعت للمصادقة على المخطط الجديد 1039 ان لا يبني احد في هذه المنطقة ، وقد فوجئت قبل شهر انني تلقيت دعوة من مكتب المستشار القضائي للحكومة ، وقد اخبروني انهم يعتزمون الغاء الخارطة لان شخصا ما يقوم بالبناء في هذه المنطقة ، قلت لهم ان هذا مستحيل ، لكنهم عرضوا لي صورا لهذا البناء ، الذي كان يتم بشكل مخفي ومغطى ، وفور عودتي الى الطيبة استدعيت هذا الشخص على الفور وسملته بيده قرار الهدم ، وبالفعل هو قام بهدم ما بناه ، فالتعامل أصبح صارما بهذا الموضوع . قد يبني أحد ما ويحل مشكلته لكنه يعيق ويعطل مئات الدونمات والاف الناس الذين ينتظرون المصادقة على اراضيهم .

هل من كلمة أخيرة ؟
أقول لاهالي الطيبة ، نحن نمر بمسيرة عمرانية يراها الجميع على كل الاصعدة ، لكن بخصوص موضوع التخطيط والبناء، هذا الموضوع الاكبر بحجمه للاقلية العربية في الداخل وفي الطيبة ، نحن نتفهم مشكلة ضائقة البناء لكن ساعدونا لكي نجد الحول ... ممنوع البناء بدون ترخيص، وممنوع البناء بدون وجود خوارط مفصلة مصادق عليها . كل من يبني بمناطق خارج التنظيم وبدون ترخيص سيهدم بيته على يد اللجنة اللوائية أو بلدية الطيبة، لأننا لن نسمح ان يضر شخص واحد ببلد بأسره .


شحادة عازم يصغي لرئيس البلدية خلال اللقاء معه في مكتبه

 
رئيس بلدية الطيبة يشير الى المنطقة التي تشملها الخارطة المفصلة 1039

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق