اغلاق

نصراويون عن ابتـزاز الفتيات: ‘للأهل دور هام في التوعية‘

انتشرت في الاونة الاخيرة ظاهرةٍ آخذة بالتنامَي في مجتمعنا العربي ، وهي ظاهرة ابتزاز فتيات ونساء متزوجات وتهديدهن بنشر صور ومقاطع فيديو حساسة لهن،


مالك بخاري

مقابل المال، وقد حذرت الشرطة النساء والفتيات سواء المتزوجات او غير المتزوجات من نشر صور حساسة لهن على مواقع التواصل الاجتماعي ومن الاحتفاظ بالصور او مقاطع الفيديو باي جهاز متصل بالانترنت لان الصور ستصبح عرضة للسرقة وبالتالي الابتزاز .
مع العلم ان الحديث يمكن ان يدور عن صور التقطتها الفتاة لنفسها ولم تبعثها لاحد ، او عن صورة ارسلتها سيدة لزوجها او خطيبها ، ومن ثم تمت سرقة محتويات الهاتف .
حول هذا الموضوع التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما عددا من الشبان من سكان مدينة الناصرة الذين وجهوا بعض النصائح للفتيات والشبان .

" اتوجه لكل فتاة تعرضت لمثل هذا الابتزاز ان تتواصل مع عائلتها والشرطة لتفادي العيش بالخوف "
أدهم نوباني قال لمراسلتنا :" برأيي السبب الرئيسي لحدوث أمور كهذه من تهديد للفتاة هو قلة الوعي والتربية الخاطئة للشاب والفتاة من قبل عائلاتهم، والاستعمال الخاطئ للهواتف ومواقع التواصل الاجتماعي، وثالثاً الابتعاد عن الدين، اتوجه لكل فتاة تعرضت لمثل هذا الابتزاز ان تتواصل مع عائلتها والشرطة لتفادي العيش بالخوف وانهاء المشكلة" .

" على الاهل مسؤولية كبيرة في توعية الفتاة وتوجيهها "
أما مالك بخاري فقد قال :" نلاحظ في الاونة الاخيرة تفشي ظاهرة انتشار ابتزاز فتيات من قبل مقرب او صديق او زميل لهن كانوا على علاقة سابقة ممكن ان تكون عبر وسائل التواصل او بالمقابلات، للاسف فتيات اليوم ليس جميعهن طبعا يستهترن بالامور الاخلاقية وامور الشرف والسمعة ويؤمّن على امورهن الخاصة لاشخاص مرضى عقليا ونفسيا، ما يؤدي لابتزاز حقيقي وتقع الضحية بين نارين، اما الفضيحة او الخضوع، فللاسف كلتا الحالتين تشكل خطرا كبيرا لكن رغم التوعية وتكرار قصص مشابهة ارى انها في ازدياد، وللاسف كثيرا ما نسمع عن فتيات وضعن حدا لحياتهن بسبب الابتزاز والخوف من الشرف والمجتمع، وقتلت كثير من الفتيات تحت مسمى الشرف . لذلك حسب اعتقادي على الاهل مسؤولية كبيره في توعية الفتاة وتوجيهها ووضع الثقة بينهم ومراقبة الاولاد على حد سواء ذكر او انثى لاصلاح الجيل بأكمله" .

" على الفتيات والنساء التحلي بالوعي الكافي لمثل هذه الابتزازات "
فيما قال عدنان حربجي :" على الفتيات والنساء التحلي بالوعي الكافي لمثل هذه الابتزازات، وللأهل دور كبير بالارشاد الصحيح لسلوك أولادهم وبناتهم لمنع مثل هذه الحوادث الخالية من القيم الأخلاقية، ويجب على من تقع بمثل هذه المشاكل أن تتوجه مباشرة للأهل أو الشرطة للمساعدة وايجاد الحلول المناسبة، ويجب على كل شخص قبل أن يفكر بأن يفعل مثل هذه الأمور أن يتذكر أن لديه أما وأخواتا وكما تدين تُدان ويجب أن يخاف الله فيما يفعل" .

يشار الى أن الشرطة كانت قد أوضحت ان هذه الظاهرة اخذة بالتزايد في الوسط العربي، وانها حققت مع عدد كبير من المشتبهين بابتزاز فتيات وطالبات، والتي كان اخرها قيام شاب من مدينة طمرة بتهديد سيدة عربية متزوجة بنشر صورها اذا لم ترضخ لمطالبه، حيث توجهت السيدة لاسرتها وقدمت شكوى ضد الشاب الذي تم اعتقاله لاحقا .


عدنان حربجي


أدهم نوباني

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق