اغلاق

الشيخ أبو أحمد من الناصرة: ‘الله تعالى حرم علينا التلاعب بأعراض الاخرين‘

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالشيخ ضياء الدين أبو أحمد امام مسجد السلام في الناصرة، حيث تحدث حول موضوع الابتزاز بنشر صور لشابات أو شباب وتهديدهم،


الشيخ ضياء أبو أحمد ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

حيث قال الشيخ :" موضوع الابتزاز الذي يطرح اليوم عبر وسائل الاعلام، ابتزاز بعض النساء والرجال وتهديدهم بنشر صور لهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو تقديم الأموال التي يطلبونها وما يرغبون، حرمه الإسلام وحذر من التلاعب بأعراض الناس. النبي صلى الله عليه وسلم يوم الحج وقف بين جموع الحجيج وقال (ألا إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا وفي شهركم هذا)، وبالتالي الله سبحانه وتعالى حذر من هذه الظاهرة في القران الكريم، والله عز وجل حرم أن نتعدى على أعراض بعضنا البعض وعلينا أن نتذكر الواجب علينا، فهذه المرأة أو الرجل الذي يتواصل مع الطرف الاخر يجب أن لا نثق بسرعة مع من نتواصل، مع انسان لا يعرفه ولا يلتقي به ولو مرة واحدة ويبعث صوره وتبعث صورتها ويستخدم الشخص الاخر بنشر مقاطع فيديو له او لها" .

" حذار من استخدام الصور الخاصة لأن هناك ذئابا بشرية تستغل هذه الصور "
وتابع الشيخ ضياء الدين أبو أحمد :" نشكر الشرطة التي حذرت الجمهور قبل أسابيع قليلة من ظاهرة الابتزاز، فالشرطة قامت بهذا الواجب وبقي علينا أن ننتبه لهذه الأمور، وكذلك في المساجد وفي خطب الجمعة نقوم بتحذير الناس من هذا الأمر الخطير ومن الهاتف النقال ومن الصور. وعبر موقعكم أقول أن هنالك الكثير من الزوجات والامهات التي تصور نفسها وترسلها لاخرين فتصل هذه الصور الى أناس لا تعرفهم أو تعرفهم، وحذار من استخدام الصور الخاصة لأن هناك ذئابا بشرية تستغل هذه الصور ونقاط الضعف بالتهديد، لذلك حذار من هذا الأمر وهذا يوقع الفتنة بين الناس".

" علينا أن نعلم كيف نتعامل مع هذه التكنولوجيا "
ومضى الشيخ بالقول :" كم من جريمة قتل وقعت بسبب هذا الأمر وكم من أناس هددوا بسبب هذا الامر، وكم من أناس ما زالوا الى الان مهددين بالقتل بسبب التعدي على اعراض الأخرين، فلذلك حذار من هذا الأمر، وعلينا أن نعلم كيف نتعامل مع هذه التكنولوجيا فنحن لا نتحدث عن حلال أو حرام ولكن نتحدث عن كيفية استخدام هذه الأجهزة وهذه التكنولوجيا سلاح ذو حدين، فاما أن تستخدمها بالخير واما بالشر، فعلينا أن نعلم بأن هذه التكنولوجيا صنعت من أجل حماية الناس والتواصل مع الناس بشكل صحيح، والله تعالى حرم علينا التلاعب بأعراض الاخرين، ونسأل الله تعالى أن يصلح الحال".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق