اغلاق

رئيس مجلس طلعة عارة: التلويح بالاضراب بثانوية سالم لا داعي له

قال رئيس مجلس طلعة عارة مصطفى اغبارية تعقيباً على "ما جاء في بيان لجنة اولياء امور الطلاب في المدرسة الثانوية - سالم، وتلويحها بإعلان الاضراب في المدرسة،


رئيس مجلس طلعة عارة مصطفى اغبارية

بزعم "تقصير المجلس المحلي بحق المدرسة وعدم استجابته بإتمام تجهيز غرفة الحواسيب، ودعم الدفيئة العلمية، وتجهيز مظلات ومقاعد للطلاب بساحات المدرسة والتأخر بضخ الميزانيات الجارية للمدرسة ..... !!"، فإنه من المؤسف ان يأتي بيان اللجنة متضمناً مغالطات وادعاءات تجافي الحقيقة والموضوعية، حيث كان الحرّي بهم أن يتحلّوا بقدر واسع من التأني والمسؤولية، وأن لا يلجأوا الى التلويح بإعلان الأضراب، لأن هذا الأمر، يعبر عن موقف غير مسؤول ولا داع له، ويضر بمصلحة طلابنا اولاً واخيراً" .
واضاف رئيس المجلس: "بخصوص حقيقة النواقص التي ساقها بيان اللجنة، يهمنا أن نشير - وقد اوضحنا ذلك لأعضاء اللجنة عبر رسالة جوابية لهم قبل ايام - الى أن الحديث عن عدم تجهيز غرفة حواسيب امر يثير الاستهجان، كون المجلس المحلي قام السنة الاخيرة بتزويد المدرسة بـ 33 جهاز حاسوب جديدا، اما بالنسبة لتركيب مظلات واقية ومقاعد للطلاب بساحة المدرسة، فانه وبالرغم من توفر مظلة واقية مع وجود عدد من المقاعد، فقد تم تكليف مهندس المجلس لفحص ومتابعة هذا الشأن" .

" نسعى لايجاد مصادر تمويل للدفيئة العلمية "
وتابع مصطفى اغبارية بالقول :" وحول الدفيئة العلمية، اكدنا سعينا مع ادارة المدرسة لإيجاد مصادر تمويل لمثل هكذا مشاريع، ونأمل بتحقيق ذلك في اقرب وقت ممكن. اما بخصوص الـتأخر في تحويل الميزانية المخصصة للمدرسة، فقد تم الشهر الماضي تحويل قسم منها على ان يستكمل المبلغ المتبقي حتى اواخر العام الجاري.
وفي هذا السياق، ندعو اولياء امور الطلاب للحضور الى المدرسة برفقة طلابهم غداً الاحد للاطلاع عن كثب على حقيقة الاوضاع والاجواء الايجابية التي نوفرها للمدرسة وفحص الامور على ارض الواقع والتحقق من ذلك، بعيداً عن شنشنات وادعاءات ما يروًجه بيان لجنة الاباء" .  

" لم نتوان عن العمل على سد مختلف الاحتياجات اللازمة لمؤسساتنا التعليمية "
 وختم رئيس المجلس بالقول :" ختاماً لا بد من التأكيد مجدداً على أننا في مجلس طلعة عارة ، وبما تيسر لنا من امكانيات، لم نتوان وخلال السنوات الاربع الماضية - كما عشية افتتاح العام الدراسي الجديد  - عن العمل على سد مختلف الاحتياجات اللازمة لمؤسساتنا التعليمية وتوفير اجواء تعليمية تربوية تليق بأبنائنا الطلبة، هذه حقيقة يعرفها الجميع من أهلنا ويؤكدها الواقع، حيث قمنا خلال هذه الفترة، بتعزيز الاستثمار بقطاع التربية والتعليم في قرى طلعة عارة ، بدءاً من افتتاح المدرسة الشاملة في مشيرفة ناهيك عن اضافة جناح جديد لها، مروراُ بالعمل الجاري على تجهيز اربع روضات جديدة في زلفة ومشيرفة، ومؤخراً تمكنّا وبعد مساعي حثيثة من تجنيد ميزانية لبدء العمل قريباً ببناء مدرسة ابتدائية في قرية زلفة، مما يدل ذلك على حرصنا الدائم والتزامنا العميق تجاه مسيرة التربية والتعليم في بلداتنا ودعمنا اللامحدود لها" .
 





بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق