اغلاق

علياء ابو الحوف من دير حنا تخرجت من الجامعة بامتياز متألمة: ‘يفضلون اشخاصا غيري، اتمنى مساعدتي‘

عليا أحمد ابو الحوف من دير حنا من ذوي الاحتياجات الخاصة وهي تعاني من الشلل الدماغي c.p منذ الصغر ولكن بدرجة ثانية اي لا يوجد لديها مشكلة بالتنقل , علياء انهت اللقب الاول


علياء ابو الحوف

في كلية بتفوق ثم أكملت بعدها الدراسة وبتفوق في جامعة حيفا لتحصل على شهادة تدريس بالتربية الخاصة وباعلى المعدلات . بعد معاناة طويلة نجحت بالعثور على مدرسة للقيام بالستاج حيث حصلت على علامة امتياز 97% .
تقول علياء لموقع بانيت : "تخرجت قبل 5 سنوات وتسلمت كل الشهادات اللازمة وانا مرفوعة الرأس بمعدلي الممتاز الذي حققته بعد سهر الليالي والمجهود الكبير . ومع ذلك ورغم توجهي لعشرات المدارس في الوسط العربي , اما انه لا يوجد اجابة على توجهي ، يتغاضون عني او يفضلون اشخاصا اخرين علي كوني اعاني من الشلل الدماغي c.p الذي لا يعيقني من اي شيء من اجل التقدم وان اكون معلمة مثالية ".

" اريد التقدم اكثر في رسالتي التعليمية "
تضيف علياء ابو الحوف في حديثها لموقع بانيت : " اريد التقدم اكثر في رسالتي التعليمية ولكن الامر منوط بان يكون لدي 3 سنوات خبرة , وانا لا اجد اي مدرسة تفتح امامي ابوابها , انا في اي مدرسة ساكون بها سيكون وجودي دعما كبيرا للطلاب الذين لديهم عسر تعليمي او احتياجات خاصة ومن الممكن ان اكون نموذجا لهم للتقدم بالحياة والوصول لمراكز ويحتذون بي وبما فعلته . وانا اعاني من حالة تسمى cp من الدرجة الثانية وليس من الدرجة الاولى , اي بامكاني التحرك بشكل طبيعي والوصول الى اي مكان اقصده ".
 
" المجتمع العربي رفض الا ان يكون متامرا على هذه الشريحة "
وتواصل علياء حديثها قائلة : " بدأت البحث عن وظيفة منذ 5 سنوات , وظيفة تلائم طموحي وتطلعاتي ولكن جهودي باءت بالفشل , رغم قانون التشغيل الذي اقر بالقراءة الثالثة الا ان المجتمع العربي رفض الا ان يكون متامرا على هذه الشريحة ومع كل اسف. بمبادرة شخصية توجهت لوزارة الاقتصاد التي بدورها حولت الموضوع لوزارة المعارف التي حولت الملف للواء الشمال في الناصرة وحتى اللحظة انتظر الاجابة اذ لم تول الموضوع اي اهتمام , وتوجهت للعديد من المدارس في منطقة دير حنا , عرابة , سخنين , المغار وحتى الوصول الى بئر السبع رغم المشقة والبعد الجغرافي لكن ليس هناك مجيب" .
 
" اريد التعليم واريد ان اكسب الطلاب خبرة مهنية "
وتختتم علياء حديثها لموقع بانيت قائلة : "اطلب من الجهات المسؤولة على الاقل ان يساعدوني كي احقق طموحي وان لا يكونوا عائقا اضافيا في حياتي . انا باختصار اريد التعليم واريد ان اكسب الطلاب خبرة مهنية وايضا خبرة من تجاربي ومن حياتي الشخصية والتي تعتبر كنز بالامكان تقديمه للطلاب. من خلال تجاربي الكبيرة التي اكتسبتها". – الى هنا اقوال علياء ابو الحوف من دير حنا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما.
هذا وحاول مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الحصول على تعقيب من كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التعليم للوسط غير اليهودي ، وحتى الان لم يصلنا تعقيب ، وفي حال وصلنا التعقيب سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق