اغلاق

عامر: إتمام المصالحة الفلسطينية ضرورة استراتيجية

رحّب السكرتير العام للحزب الشيوعي الإسرائيلي عادل عامر بالتحرّكات الأخيرة لإتمام المصالحة الفلسطينية، لا سيما إعلان حركة "حماس" حل اللجنة الإدارية، والمشاورات

 
السكرتير العام للحزب الشيوعي الإسرائيلي عادل عامر

الجارية في القاهرة بهذا الشأن.

وقال عامر: "إن إتمام المصالحة واستعادة الوحدة السياسية والجغرافية للشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة عام 1967 هو ضرورة استراتيجية ومصلحة وطنية عليا في وجه المخاطر المتربّصة بالقضية الفلسطينية، وفي وجه المخططات الإسرائيلية لتصفية حق الشعب العربي الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية؛ وخصوصًا في ظل التحالف العلني بين حكومة الاحتلال وأنظمة عربية تحت الرعاية الأمريكية".
 ودعا السكرتير العام للحزب الشيوعي إلى "بذل كل جهد مطلوب من أجل تذليل العقبات المختلفة، والتوافق على مشروع سياسي يدفع قضية شعبنا إلى الأمام، على أساس المشروع الوطني الفلسطيني والثوابت الفلسطينية".
 وأكد عامر: "لقد عانى أبناء شعبنا الأمرّين من هذا الانقسام الكارثي في العقد الأخير، والذي شكّل سلاحًا بيد الاحتلال الإسرائيلي لضرب المطالب الشرعية للشعب الفلسطيني، كما أنه شكّل مدخلاً لعبث قوى إقليمية بالقضية الفلسطينية. وقد آن الأوان لطي هذه الصفحة إلى الأبد والتمسّك بوحدة نضال الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه الوطنية والتاريخية المشروعة".
 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق