اغلاق

نصراويون عن الرصاص الطائش:‘ الطامة الكبرى هي عدم الشعور بالأمان حتى في ساحة بيتك‘

الرصاص الطائش لم يعد طائشًا لأنه أصبح يقتلنا في ساحات بيوتنا، ويطاردنا في بلداتنا وقرانا في الوسط العربي ليلاً نهاراً .. أمهات، آباء ، شباب واطفال ابرياء انتهت حياتهم


مرشح رئاسة بلدية الناصرة رجل الاعمال رامي بزيع

بلحظة او اصيبوا بجراح قلبت حياتهم وحياة عائلاتهم .. ذنبهم الوحيد انهم كانوا صيدا سهلا لرصاصة أطلقت في الهواء او بشكل عشوائي، لتستقر في قلوبهم او في رؤوسهم  أو تمزق اجسادهم ..
هذه الظاهرة لم تعد تتطلب اي اثباتات ، ليدرك الناس هول المأساة التي تلاحقهم وهم يجلسون في ساحات بيوتهم تحت قبة السماء او يسيرون في الشارع ..
القصص الموجعة التي عاشتها عائلات عربية بعد مقتل او اصابة احبائها تتوالى ، فقبل نحو شهرين،  صُعق الوسط العربي بمقتل الام الطيباوية نادية برانسي ( ام جواد) من مدينة الطيبة ،  حين استقرت رصاصة قاتلة بقلبها بينما كانت تجلس مع اولادها واحفادها ..
قبلها بأقل من سنة ، كانت مدينة الطيبة قد فُجعت بمقتل الحاج  احمد خليل حبيب "ابو فؤاد"، الذي أُصيب برصاصة طائشة في صدره.. 
وبينما مسلسل الرعب مستمر ، اصيب قبل يومين طفل ( 10 سنوات ) من جسر الزرقاء بجراح اثر رصاصة طائشة. وفي مشهد اشبه  بمسلسلات الدراما  فوجئ الطبيب الجراح الشاب محمد تايه من قلنسوة  الذي يعمل في مستشفى مئير في كفار سابا  بوالده المسن والمريض يدخل اليه وهو مصاب برصاصة طائشة بينما كان يجلس على سطح بيته.
موقع بانيت من مجموعة صحيفة بانوراما وقناة هلا ، يقوم بهذه الايام بحملة توعية من خلال مجموعة تقارير تقوم بإعدادها شبكة مراسلينا  في مختلف بلدات الوسط العربي بهدف نشر الوعي للحد من هذه الظاهرة الخطيرة ، لان من يُطلق الرصاص في الهواء يُطلقه علينا جميعًا، على أطفالنا وأهلنا  ..
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى عددا من اهالي الناصرة والمنطقة واستمع الى اقوالهم حول هذه الظاهرة:


" المسؤولية تقع على الجهات الرسمية كافة وليس الشرطة فقط"
قال مرشح الرئاسة لبلدية الناصرة رجل الاعمال رامي بزيع لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما:" الامر جداً مقلق وبات يهدد الامن الشخصي لكل فرد.  الطامة الكبرى هي عدم شعورك بالامان حتى في ساحة بيتك ، حيث بات الرصاص الطائش في كل مكان ، المسؤولية تقع على الجهات الرسمية كافة وليس الشرطة فقط ، بل المدارس والمؤسسات البلدية ، والاهالي أنفسهم ، الانتباه للابناء وردعهم عن حيازة السلاح او استعماله يمنع اطلاق الرصاص الطائش ، انا واثق من ان الحال ممكن ان يتغير اذا وضعنا هدفا امامنا ، والهدف هنا الحد من السلاح والعنف ، وهذا ليس بالمستحيل ".


" يجب زيادة الوعي عند الناس"
وتحدث مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع علي عواودة من كفركنا حيث قال:" الظاهرة اصبحت منتشرة بشكل كبير صوت الرصاص في الاعراس وخارجها وفي كثير من الاحيان يسقط الرصاص على ناس لا تعلم من اين اتى ، يجب زيادة الوعي عند الناس والحد من ظاهرة السلاح غير المرخص المنتشر خصوصاً بين اوساط الشباب ، وهذا الجيل جداً مقلق ولا يعي حجم افعاله ".

" من يقوم باطلاق هذا الرصاص هو الطائش وليس الرصاصة"
وقال امير مزاريب المرشح لرئاسة مجلس قرية الزرازير لمراسلنا :" عوضاً عن انها مخالفة للقانون ، بل مصدر ازعاج كبير ، فهذا الرصاص يقلق الاطفال الرضع والشيوخ العجز ، واعتقد ان من يقوم باطلاق هذا الرصاص هو الطائش وليس الرصاصة ، فمستعمل السلاح غير القانوني هو طائش ولا يفكر او يعطي اهتماماً لجيرانه لابناء بلده لعائلته، فربما الرصاصة تصيب احداً من اقربائه وغالباً ما يكون هذا الواقع ،بل تكون النتائج وخيمة فكم من فرح لم يعد فرحا ، وكم من دقيقة راحة اصبحت ابدية ، علينا ان نعي ما نفعل ونستثمر كافة ما نملك لرفع الوعي لدى مجتمعنا ".


امير مزاريب


علي عواودة

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق