اغلاق

رئيس مجلس اقليمي واحة الصحراء وبطيرم بقرار مشترك لتقليص اصابات الاولاد البدو بالنقب

استقبل السيد إبراهيم الهواشلة؛ رئيس مجلس اقليمي واحة الصحراء هذا الاسبوع المديرة العامة لمؤسسة "بطيرم" لأمان الأطفال السيدة أورلي سيلفينجر وإدارة المؤسسة،


صور من اللقاء

لبحث سبل التعاون المتبادل للحد من الحوادث المنزلية لدى الأطفال في القرى البدوية التابعة للمجلس الإقليمي واحة الصحراء والقرى غير المعترف بها التي تتلقى خدمات البلدية من المجلس.
واشار الهواشلة الى اهمية مثل التعاون مع مؤسسة "بطيرم" والتي تبذل جهودا جبارة وتعمل منذ فترة طويلة لرفع الوعي  للوقاية من الحوادث المنزلية في المجتمع البدوي في النقب.
وقالت السيدة أورلي سيلفينجر، المديرة العامة لمؤسسة "بطيرم" شاكرة رئيس المجلس على دعوته للتعرف عن قرب على التحديات امن أجل تعزيز امان الأطفال في البلدات التابعة  للمجلس الاقليمي، وأشارت إلى أن مؤسسة "بطيرم"  تعمل بالتعاون مع سلطة توطين البدو في النقب ووزارة الزراعة بهدف تقليص حوادث الاطفال في المجتمع البدوي هناك . واعربت عن سعادتها لاستمرار التعاون المشترك في هذا المجال للعام المقبل أيضا ، كون امان الاولاد موضوع ذات أهمية قصوى وله تأثير كبير في إنقاذ حياه الاولاد.
وقام الطرفان بعد الجلسة، بجولة في المنطقة شملت كل من مدخل بلدة صواوين  قرب منطقة نباطيم ، من أجل إلقاء نظرة عن كثب على حياه السكان في النقب في ظل غياب البنية التحتية للطرقات المياه والكهرباء.
بعد ذلك قام الطرفان بزيارة عائلة أبو قويدر التي فقدت اثنين من أبنائها مؤخرا بينما كانا يلعبان بمواد متفجرة من مخلّفات الجيش في المنطقة، وتحدثوا مع العائلة حول مصابهم.
كما زار الطرفان أيضا مدرسة ابو قويدر الابتدائية والتقيا بمدير المدرسة السيد حاتم ابو قويدر الذي اشار الى اهمية رفع الوعي للوقاية من الحوادث المنزل.
بعدها زار الوفد قرية ابو تلول حيث التقى بمدير مدرسة المستقبل كمال ابو هدومة الذي قدم لهم شرحاً حول القرية وخطورة المفترق عند مدخل القرية وضرورة إقامة اشارة ضوئية لتنظيم حركة السير هناك وخصوصا كون حوالي 3000 طالب يسافرون في الحافلات  من هناك يوميا.
وعلى ضوء الحوادث المؤسفة والمتكررة للإصابات الأولاد في المجتمع البدوي، كانت مؤسسة "بطيرم" لأمان الأطفال قد انطلقت بمشروع في منطقة النقب للحد من حوادث إصابات الأطفال هناك وذلك بالتعاون مع سلطة إسكان البدو ووزارة الزراعة من خلال تطبيق المشروع في 9 سلطات محلية بدوية في النقب الذي يهدف لتقليص حوادث الأولاد في المجتمع البدوي في البيت ومحيطه. ويتم تطبيق المشروع  منذ 3 سنوات ويتضمن طرق التثقيف بموضوع أمان الأولاد والتوعية في الحضانات، المدارس، مراكز الأم والطفل وآلاف البيوت في البلدات البدوية في البلاد.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق