اغلاق

اعدادية النجاح رهط تنظم محاضرات هادفة برأس السنة الهجرية

"طلع الـبدر عليـنا مـن ثنيات الوداع، وجب الشكـر عليـنا مـا دعــــا لله داع، أيها المبعوث فينا جئت بالأمر المطـاع، جئت شرفت المديـنة مرحباً يـا خير داع.." ..


صور من الفعاليات والمحاضرات في اعدادية النجاح رهط

 بهذه الاهازيج استهل طلاب اعدادية النجاح رهط فعالياتهم بمناسبة رأس السنة الهجرية، هذا الحدث التاريخي العظيم الذي كان فاصلا بين مرحلتين من مراحل الدعوة الاسلامية العظيمة. حيث اشرفت مركزة الفعاليات الاجتماعية في اعدادية النجاح رهط المربية داليا الطوري، على تجهيز الفعاليات المختلفة والمحاضرات التي تم إلقاءها على مسامع الطلاب والتي حملت العبر والدروس التي كانت لهذه الهجرة المباركة.

المحاضرة الاولى
اما المحاضرة الاولى فكانت للشيخ الدكتور شريف ابو هاني، مدير قسم الشؤون الدينية في بلدية رهط، تطرق فيها الى الهجرة النبوية الشريفة والصعاب التي واجهت الرسول الكريم في هجرته من مكة المكرمة الى المدينة المنورة. كما وسرد ابو هاني قصة الهجرة النبوية الشريفة الى المدينة المنورة والدروس المستفادة من بداية الهجرة ورقود سيدنا علي بن ابي طالب كرم الله وجهه في فراش الرسول، وحادثة الاختباء في الغار، وحتى وصول الرسول الى المدينة المنورة واقامة المسجد فيها.

المحاضرة الثانية
اما المحاضرة الثانية فكانت للأستاذ جابر العرجان، استاذ التربية الاسلامية في المدرسة، وخصصت لطبقتي السوابع والثوامن، تناول فيها الى الدين والتعامل التي يمكن استنباطها من الهجرة النبوية الشريفة. مشيرا الى ان الناظر الى الهجرة النبوية لا بد ان يلحظ من خلالها حكما باهرة ويستخلص منها فوائد جمة على كل الاصعدة. ومنها الاخذ بالأسباب والتوكل على الله والاخلاص، واليقين بان العاقبة للمتقين فها هو الرسول يصبر ويحتسب فيما فعله به المشركين.   
الاستاذ باسم القريناوي مدير اعدادية النجاح رهط قال :" لا شك ان للهجرة النبوية المباركة الى يثرب دلالات كبيرة واثارا جليلة ليس فقط على الاسلام والمسلمين، كما ان لها دروسا وعبرا ارتأينا ان نعرّف طلابنا عليها لما لها من وقع وبصمة خاصة في صقل شخصيتهم، دروس كونية حملت في طيّاتها أسمى معاني التضحية والصحبة الحسنة، الصبر والتوكل على الله، وكيف ان الاتحاد وشد الهمم من سبل النجاح والتفوّق، هذه الدروس التي نسعى جاهدين ليكتسبها طلابنا. هذه الجوانب الاجتماعية الهامة تضاف الى العمل التعليمي الذي نقوم به حيث لا مجال للفصل بينه وبين الجانب التربوي وحاجة طلابنا له".




لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق