اغلاق

أيمن برانسي من الرينة يرسم لوحة لطفل من بورما

" أنا من بورما "، اسم لوحة للفنان أيمن برانسي ابن قرية الرينة، الذي احترف رسم الوجوه الإبداعي أو البورتريه.. أيمن أنهى دراسته الثانوية واليوم يتفرغ لهوايته


الفنان أيمن برانسي

في رسم الوجوه، وتعليم الرسم قبل الدخول الى مرحلة التعليم الجامعي.
وقد تحدث الرسام أيمن برانسي لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلا :" أصبح هناك وعي نوعاً ما في تقييم البورتريه وهذه نقلة نوعية ، حيث يُطلب مني أن أرسم وجوها لأشخاص يهتمون بالفن ويقدرونه، وقد اخترت أن أرسم لوحة " أنا من بورما "، والتي تتحدث عن طفل من بورما ولد من رحم أمه كما ولدنا نحن، ولدت معه أحلامها الوردية ولكنها تشرذمت، كذلك تأثرت بالمشاهدة اليومية التي نراها في وسائل الاعلام وتقشعر لها الأبدان، وهذا التعاطف يجب أن يكون لدى كل الفنانين لنشر الوعي وترك بصمة للتذكير بأن هنالك أشخاصا على هذا الكون ينكل بهم بينما نحن نعيش بأحسن حال".
وتابع :" حالياً أتحضر لاقامة معرض لرسوماتي، معرض متنقل يجوب البلدان، وأول معرض سأقيمه سيكون في الناصرة".




 
 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق