اغلاق

بلوعة وألم: الآلاف يشيعون جثمان القتيل محمد زايط من جسر الزرقاء

بلوعة وألم، شاركت جماهير غفيرة من جسر الزرقاء والمنطقة، تقدّر بالآلاف، مساء اليوم الاحد، بتشييع جثمان المرحوم محمد زايط البالغ من العمر 37 عاما، والذي لقي


الشاب المرحوم، محمد عيسى زايط 

مصرعه في عملية اطلاق نار في القرية، مساء السبت. وانطلقت الجنازة من بيته الى مسجد اي بكر الصديق ومن هناك الى مقبرة القرية.
يشار الى انه وبناء على طلب توجهت فيه الشرطة الى محكمة الصلح بحيفا، "تم اصدار امر حظر نشر حول اي من تفاصيل التحقيقات في ملف هذه القضية وايضا اي من تفاصيل هوية المشتبهين وكل ذلك ساري المفعول لغاية نهار يوم 30.09 الجاري" . بحسب ما افادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار الفرديس وجسرالزرقاء اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق