اغلاق

اجتماعات لجبهة الناصرة برام الله، وسلام يقول: سأبقى رئيسا

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي امس الاثنين خبرا مفاده ، "اجتماع لجبهة الناصرة في مدينة رام الله للتباحث حول اختيار مرشح لرئاسة بلدية الناصرة" ، الامر الذي اكده
Loading the player...

احد قياديي الجبهة بأنه "ايام دراسية في رام الله" .
وعقب علي سلام رئيس بلدية الناصرة الحالي لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلاً :" يجب ان ندع اهالي الناصرة والوسط العربي يحاسبونهم على ذلك ، فهم مفلسون ، والامر يدل على تخبط داخلي في الجبهة ، حيث لجأوا الى رئيس السلطة الفلسطينة ابو مازن ومن حوله للضغط على رامز جرايسي للترشح مرة اخرى لانتخابات بلدية الناصرة ".

" سأبقى رئيسا خمسة وخمسة وخمسة "
واضاف علي سلام رئيس بلدية الناصرة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" هذا أمر مؤسف ، لكن انا اؤيد ان يترشح رامز جرايسي من غير أي ضغوطات ، لكي تكون انتخابات قوية ايضاً ، فانا سابقى رئيسا خمسة وخمسة وخمسة أي 15 عاماً على التوالي ".

تعقيب جبهة الناصرة
هذا وعقب سلام بلال سكرتير جبهة الناصرة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما حول الموضوع قائلا :" ما نشر في وسائل التواصل الاجتماعي يعتمد على مصدر لوسيلة اعلام صفراء تمتهن الكذب وتسعى جاهدة للمحافظة على علي سلام ، والايام التي يتحدثون عنها في رام الله هي ايام دراسية توعوية وطنية ولا علاقة للسلطة الوطنية الفلسطينية بها .؟
وكما يبدو ان تحركات جبهة الناصرة تثير قلق علي سلام ومالك وسيلة الاعلام الصفراء ، جبهة الناصرة ستعقد مؤتمرا على رؤوس الاشهاد في مدينة الناصرة واعضاء المؤتمر هم من يحق لهم اختيار مرشحهم  لرئاسة بلدية الناصرة" .


رئيس بلدية الناصرة علي سلام

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق