اغلاق

امساك سلطة الطبيعة بذئب في الجنوب يثير موجة استياء !

أثار اعلان سلطة الطبيعة والحدائق، حول امساكها بالذئب المفقود في الجنوب والذي يقترب من الناس، موجة من الاستياء في أوساط المواطنين الذين يهتمّون بالطبيعة


الصورة للتوضيح فقط

 والحيوان، حيث يدّعي هؤلاء أنّ "سلطة حماية الطبيعة وظيفتها يجب أن تكون كإسمها حماية الحيوانات والطبيعة وليس المس بها والإمساك بها أو قتلها".
وكانت صحيفة "هآرتس" قد نشرت تقريرا جاء فيه أنّ "الذئاب تعتبر جزءا هاما من طبيعة البلاد ووظيفة سلطة الطبيعة هو الحفاظ عليها وحمايتها". وتابع التقرير أنّ "اعلان سلطة الطبيعة والحدائق أنّ مراقبي السلطة قاموا بالامساك بالذئب المفقود في منطقة عين جدي يعتبر بحدّ ذاته مشكلة كبيرة اذ أنّه خلال أسابيع تم الإبلاغ عن عشرة حوادث قامت خلالها الذئاب بمهاجمة مواطنين ما يدلّ أنّ الذئاب باتت لا تهاب الانسان، وكان قد نشر قبل أيّام انه تم اغلاق منطقة " نهر دافيد " في محمية " عين جدي " جنوبي البلاد ، أمام الزوار ، وذلك في اعقاب اقتراب حيوان ، " ابن آوى " أو ذئب من سائحة كانت تتنزه في المكان".
وقد شرعت طواقم سلطة الطبيعة والحدائق بتمشيط المنطقة بحثا عن الحيوان المذكور في مسعى منها للامساك به ."
ويشير التقرير الى أنّ "سلطة الطبيعة والحدائق يجب أن تعمل على حماية الطبيعة بكل ما بها من نباتات وحيوانات وعدم المس بها ولا بأيّ شكل من الأشكال".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق