اغلاق

في ذكرى استشهاده الـ17 - والد الشهيد اياد لوابنة من الناصرة: ‘وكأن اليوم عرسه‘

بالتزامن مع الذكرى الـ 17 لهبة القدس والاقصى، التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع صبحي لوابنة، والد الشهيد اياد لوابنة، حيث قال :" اليوم هو عرس


والد وشقيق الشهيد اياد لوابنة يزوران ضريح الشهيد في الناصرة ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

الشهيد اياد، في ذكرى استشهاده هو بالنسبة لي يوم زفافه، ولكل الشهداء أيضاً والحمدلله رب العالمين فخورون بأنهم شهداء، وأنا فخور بأن ابني اياد لوابنة شهيد، الجيل الجديد أصبح يعرف ذكرى هبة القدس والأقصى عام 2000، شعبنا حي ويجب أن تستمر التوعية لأهمية احياء ذكرى هبة القدس والأقصى، ولا يوجد أي يوم لا أجتمع مع العائلة بدون أن نذكر سيرة الشهيد اياد لوابنة" .

" إياد كان شجاعا يحب مساعدة الناس كثيرا "
واضاف والد الشهيد لوابنة :" كان إياد شجاعا يحب مساعدة الناس كثيرا، بالنسبة للذين سفكوا دماء 13 شابا فانا على يقين بان الله سيعاقبهم، كان ابني من الشباب الطيبين في الحي والأشخاص الذين يملكون الشجاعة وكان يحب الأولاد الصغار كثيرا، حين كنت أراه في البيت وأولاد أخوته كلهم من حوله كان يفرح قلبي" .
واختتم بالقول :" قضية شهداء هبة القدس والأقصى لم تأخذ حقها في أوساط جماهيرنا العربية الفلسطينية. القتلة المجرمون يتمتعون بالحرية وقد ترقوا في مناصبهم، والقضية لا تزال تراوح مكانها منذ 17 عاما والحمدلله رب العالمين".
أما أخ الشهيد معاد لوابنة قال :" لم ننس اياد في يوم من الايام، كذلك نقوم بتربية أبنائنا ونتحدث معهم عن أخينا الشهيد اياد لوابنة، وحول ذكرى هبة القدس والأقصى، والحمدلله رب العالمين نحن نفتخر بأخي الشهيد اياد لوابنة" .



 بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق