اغلاق

معلمة من الطيبة: ‘منذ سنين وأنا أطالب بنقلي من اللد دون جدوى‘

وصلت الى موقع بانيت وصيحفة بانوراما رسالة من معلمة من الطيبة، جاء فيها :" انا معلمة من الطيبة وأعلم في اللد منذ 10 سنوات، ووكلت محاميا


الصورة للتوضيح فقط

منذ سنتين حيث توجد محكمة في شهر 10 ، واطلب النقل لبلدي الطيبة منذ سنين، حيث يقولون لي لا يوجد ساعات وقالوا لي دورك الثاني قبل سنين، والان اسألهم عن دوري يجيبون في الطيبة هناك نقص في الساعات كيف ؟؟؟ وافتتحت مدرستان واسألهم مرة اخرى ما دوري لا يجيبون.
وبتاريخ 26.9 يوم اربعاء انتقلت معلمة من مدرسة من وظيفة جزئية الى وظيفة كاملة مع نقل اولادها معها الى المدرسة، ومعلمة اخرى كانت بوظيفة جزئية انتقلت الى المدرسة الجديدة بوظيفة كاملة بنفس تخصصي ومعلمات اخريات لم يعلمن يوما واحدا خارج البلد ومعهن وظائف كاملة ومعلمة اخرى تثبتت السنة، اعطوها يومين كي تعلم في البلد والباقي في اللد" .
واضافت المعلمة في رسالتها :" كل ذلك بسبب الواسطات، فكل هذه التفاصيل مجهزة للمحكمة، ويقولون لا توجد ساعات والنقل حتى 1.9 !!!! والساعات مخبأة للناس الموعودين ، أين العدل ؟؟ وأغلب المعلمين لا يعلمون حسب تخصصهم، وكل المعلمين الجدد يعلمون في البلد والمعلمون أصحاب خبرة وسنين خدمة طويلة في اللد والرملة ويافا، هكذا اغلب الاولاد اليوم يوجد لديهم مشاكل في التعليم والاهل الفقراء يرسلون اولاهم الى دورات يعتقدون أن المشكلة في أولادهم، ويدفعون أموالا باهظة من اجل اولادهم" .
واردفت الرسالة :" نحن نقطع مسافات طويلة من الساعة الخامسة صباحا، نستيقظ لكي نجهز انفسنا ونخرج مع صراع السفر وازمة السير والمعلمات (الراقيات) يستيقظن في السابعة ويخرجن في السابعة والنصف ، أين العدل ؟
ويقولون لا يوجد ساعات وبعد 1.9 تظهر الساعات والنقل من مدرسة لمدرسة بوظائف كاملة في نفس البلد والمعلمات اللواتي يدرسن خارج البلد لا أحد ينظر لهن" . 



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق