اغلاق

شاهدوا بالصور : مبنى كولوسيوم الأثري في إيطاليا !!

سنتحدث في هذا المقال عن واحد من أكثر المعالم السياحية زيارة في العالم، إنه مبنى كولوسيوم في روما، حيث يعتبر أحد أهم معالم إيطاليا بشكل عام وروما بشكل خاص،



وهو الـ Colosseum الذي بني على يد الإمبراطور Vespasian عام 69 م وإنتهى البناء عام 80 م يعتبر هذا المبنى عملاقا نظرا لأنه يبلغ ارتفاعه 49 مترا ويتسع لـ 45 ألف متفرج، ويسمى المدرج الفلافي، وتم بناءه من قبل أباطرة السلالة الفلافية الذين جاءوا عقب نيرون وسر تسميته بهذا الإسم نسبة إلى تمثال نيرون البرونزي الضخم الذي كان يقف منتصبا بجانبه في شكل إله الشمس وبارتفاع 38 مترا، والتي تطلب توفير 12 فيلا لجره ليوضع في هذا الموقع.
منذ تاريخ بدء البناء وحتى اليوم الحاضر مر على المبنى الكثير من التطورات فيما يخص طريقة إستعماله ولا ننسى روعة الهندسة الرومانية في شكله المعماري، والتي فتحت لنا الطريق لكيفية إستعمال مواد البناء والتي نستعملها لليوم، حيث كان يعتقد أن هذا المبنى كان يغطى بقبة سماوية كبيرة وهو يعتبر من أشهر المسارح الرومانية التي أنشأت على تلك الشاكلة والمتميزة بالإستدارة بشكل كامل أو بيضاوية هذا المبنى تم إستخدامه طوال 500 عاما في مجالات عدة من مهرجانات وغناء وموسيقى وألعاب الخداع والهتاف وتوزيع الطعام والماء، وكانت آخر ألعاب به كانت في القرن 16، ولكن بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية عام 476 تم منع منازلات الكولوسيوم بشكل نهائي، حيث تم إستخدامه منذ ذلك الحين لأغراض مختلفة ما بين كنيسة مسيحية ومقبرة للموتى.
وخلال العصور الوسطى تعرض هذا البناء إلى أضرار كبيرة نتيجة لهزة أرضية أصابته وأدت إلى انهيار جزء كبير من جداره الخارجي.
وفي القرن 18 زعمت الكنيسة الكاثوليكية أن المسيحيين الأوائل الذين تواجدوا في روما قد تم تعذيبهم وقتلهم داخل حلبة الكولوسيوم مما أعطاه أهمية دينية كانت السبب في الحفاظ عليه، أما الآن فإن الكولوسيوم قد أصبح من أكثر الآثار الجاذبة للسياح في روما، حيث تحول من رمز للموت إلى رمز هام يستخدمه المناصرين لإلغاء عقوبة الإعدام في العالم في تظاهراتهم واحتجاجاتهم.
والجدير بالذكر أنه يتم تحويل إنارة الكولوسيوم من اللون الأبيض إلى اللون الاصفر خلال تنفيذ أي عملية إعدام حول العالم.




لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
صور ومناظر
اغلاق