اغلاق

النادي الثقافي الاجتماعي طرعان يستضيف لجنة المبادرة العربية الدرزية

استضاف النادي الثقافي الاجتماعي في طرعان يوم السبت 30.9.2017 وفدًا يمثل لجنة المبادرة العربية الدرزية، وقد شارك بالوفد كل من: الشاعر نايف سليم، والكاتب محمد نفاع،


صور من اللقاء

والشيخ يوسف زاهر، والشاعر والسجين الأمني المحرر صالح قويقس، والقيادي جهاد سعد، والنائب السابق د. عبد الله أبو معروف، القيادي والسجين الأمني المحرر رياض عطا الله ، والشاعر هادي زاهر، ومحمد عامر سكرتير لجنة المبادرة العربية الدرزية، والكاتب غالب سيف رئيس لجنة المبادرة.
وقد كان في استقبال الوفد مركّز النادي الثقافي الاجتماعي طرعان د. محمد خليل، الذي رافق الوفد الضيف طوال زيارته إلى القرية. كان اللقاء الأول في المركز الجماهيري مع مدير المركز/متناس طرعان الأستاذ جعفر صباح، الذي قدم للوفد شرحا عن عمل المركز الجماهيري ونشاطاته والبرامج التي يقوم بها على مدار السنة، وتدار في 8 مؤسسات فرعية وحضانات تضم 210 أطفال. كما تحدث عن ميزانية المركز والتي يمول المجلس المحلي ما يقارب ثلثها.
وقد تحدث باسم الوفد الضيف رئيس لجنة المبادرة الكاتب غالب سيف، منوّها إلى "أن هدف هذه الزيارة يأتي في سياق الحاجة الموضوعية لرص الصفوف والوحدة الوطنية، من خلال التواصل والتعارف والتحاور بين أبناء وبنات الشعب الواحد "لأن آلامنا واحدة، وآمالنا واحدة والمصدر واحد"" .

زيارة لبعض معالم القرية
بعد ذلك قام الوفد وبرفقة مركِّز النادي الثقافي الاجتماعي طرعان د. محمد خليل بزيارة لبعض معالم القرية، حيث وقف الجميع على مطل مشرف على قرية طرعان بكامل أحيائها من الجهة الغربية، وقد كان المشهد بانوراميًا رائعًا.
بعدها قام الوفد بزيارة إلى موقع عين ماء القرية القديمة التي شرب من مائها الآباء والأجداد قبل عشرات السنين، حيث شرب الجميع من مائها الزلال. بعد ذلك انتقل الوفد الضيف إلى مبنى المجلس المحلي في القرية حيث كان في استقباله رئيس المجلس المحلي الحاج عماد دحلة وبعض أعضاء المجلس المحلي. ثم عقد هناك لقاء هام بين الطرفين، تحدث فيه رئيس المجلس المحلي الذي رحَّب بالضيوف الكرام وبارك تلك الزيارة، وقد أشاد بدور لجنة المبادرة العربية الدرزية مقدمًا شرحًا وافيًا عن عمل المجلس المحلي في دورته الحالية في مختلف المجالات التربوية والتعليمية والعمرانية، وتنشيط ودعم النوادي والمؤسسات في القرية ومنع إقامة مستوطنة شيبولت على جبل طرعان.
والأهم من ذلك كله هو الاستثمار الحقيقي في بناء الإنسان في طرعان. ومما قاله أيضًا "تنقصنا الشراكة والتشبيك وهذه الزيارة الهامة تأتي في هذا الإطار. وعلينا إفساح المجال وإتاحة الفرصة أمام لجنة المبادرة لتأخذ دورها القيادي الهام والضروري، وطرعان يمكن أن تكون رافعة قوية ومنصة لتوفير ذلك المطلب" .
الكاتب محمد نفاع تحدث في اللقاء مؤكدًا "بأن العلاقات ما بين مختلف أطياف أبناء شعبنا العربي الفلسطيني مبنية على أصالته وهي قوية ومتينة"، وأشار الى "أن شرط المؤسسة والحكومة للحصول على الحقوق مقابل التجنيد العسكري ما هو إلا انعكاس لعنصرية هذا الكيان ونقص لديمقراطيته المزعومة وكذبة كبرى، وأكبر دليل على ذلك هو ما تعاني منه الطائفة العربية الدرزية من تضييق في مجال البناء، ومصادرة الأرض، وسياسة الهدم، وسياسة التجهيل والتدريز في مجال التربية والتعليم" .

زيارة النادي الثقافي الاجتماعي طرعان
بعدها قام الوفد بزيارة مقر النادي الثقافي الاجتماعي طرعان، حيث كان في استقبال الوفد عدد من أعضاء النادي الثقافي الاجتماعي طرعان. مركِّز النادي الثقافي د. محمد خليل ألقى كلمة ترحيبية بالوفد مثمنًا عاليًا هذه الزيارة باعتبارها الزيارة الأولى من نوعها للأشقاء في لجنة المبادرة إلى طرعان، داعيًا إلى "تعميمها في مختلف قرانا ومدننا العربية في وسطنا العربي. وكذلك ضرورة تطويرها واستثمارها لحث الطلاب في مدارسنا على تبادل الزيارات بينهم بغية التعرف بعضهم على بعض"، ثم قدَّم لمحة عن ظروف تأسيس النادي والنشاطات والبرامج التي يقوم بها على مدار السنة.
ثم جرى نقاش مستفيض أداره د. محمد خليل، شارك فيه معظم الحضور، حيث تم تبادل في وجهات النظر والكلمات والمداخلات في مختلف الأمور والقضايا ذات الاهتمام المتبادل والمشترك. كما ألقى كل من الشاعرين نايف سليم وهادي زاهر قصيدة نالت إعجاب الحضور. في ختام اللقاء ودِّع الوفد الضيف بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم واحترام.

 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق