اغلاق

أب من الخليل ‘يبيع‘ ابنته (14 عاما) لشاب من النقب ‘بسعر لا يُصدق‘ !

"قام أب من الخليل ببيع ابنته البالغة من العمر (14 عاما) لعربي من النقب في سنوات الثلاثين من عمره، بمبلغ 10 آلاف شيقل تقريبا، قبل عدة اشهر"، بحسب ما ذكرت

صحيفة ‘هآرتس‘ اليوم الأربعاء.
وأضافت الصحيفة أن "الفتاة تمكنت من الهرب الى الخليل، وتوجهت الأسبوع الماضي الى عناصر شرطة حرس الحدود الاسرائيلية، والذين نقلوها الى الإدارة المدنية، التي اهتمت بها، وقدمت لها المساعدة الإنسانية. خدمات الشؤون الاجتماعية الإسرائيلية، ارسلتها الى مكان آمن قبل يوم الغفران، فيما باشرت وحدة التنسيق لمكافحة التجارة بالبشر في وزارة القضاء، بفحص الحالة، واذا ما كان بالإمكان اعتبار الفتاة ضحية للتجارة بالبشر".
ونقلت الصحيفة العبرية عن أقارب للفتاة يعيشون في قرية الفريديس، أنهم توجهوا الى الجهات المسؤولة بطلب للاعتناء فيها، وقال احدهم "عندما سمعت ما حدث للطفلة صُدمت. لقد ترعرعت في مكان غير جيد للأطفال، في بيئة صعبة. والدها كانت دائما يضربها وبعد ذلك باعها كأنها غرض ما لزوج، والذي قام بدوره بضربها وقام بأشياء مريعة معها. انها طفلة شجاعة. مرت بأمور صعبة كثيرة في حياتها ورأت أكثر مما يجب أن ترى".

اعتقال الزوج المشتبه من شقيب السلام
وفي حديث مع لوبا السمري المتحدثة باسم الشرطة حول ملف هذه القضية، نفت شبهات التجارة بالبشر، مشيرة الى ان  "محور ملف القضية يدور حول شبهات عنف اسري شديد بحق الزوجة الفلسطينية (14 عاما)، التي كانت قد  غادرت منـزل الزوجية بالنقب قبل فترة  متوجهة لزيارة اسرتها في الخليل مسقط رأسها وايضا متقدمة ساردة روايتها امام جنود حرس حدود العاملين في المنطقة هناك ومن ثم ووفقا للمقتضى , مع تأمينها وسلامتها بالتعاون مع الجهات الرسمية المختصة في مكان آمن ومحولين تقرير حول شبهات الحاصل  الى الشرطة ، التي  قامت باعتقال الزوج المشتبه (27 عاما) سكان شقيب السلام  وتحويله للتحقيقات الجارية وسط القرار بطلب تمديد فترة اعتقاله نهار اليوم الاربعاء على ذمة التحقيقات الجارية بكافة التفاصيل والملابسات".


الصورة للتوضيح فقط

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق