اغلاق

جورجينا زعاترة من الناصرة: حرية التعبير قد تؤدي للائحة اتهام

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما السيدة جورجينا زعاترة -ديب من الناصرة، حاصلة على لقب أول في مجال الحقوق ومختصه بالمجال الجنائي. ومنذ تسع سنوات


جورجينا زعاترة

قامت بتغيير مجال عملها الى سلك التعليم الثانوي في ثانوية يافة الناصرة، وهي مسؤولة ايضا عن تسويق المدرسة أمام الجهات الرسمية وتغطية الاعلام فيها .. وقد تحدثت عن موضوع مهم وهو كيفية استعمال الانترنت الآمن خصوصاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قالت :" أحببت أن أتحدث حول موضوع هام جداً وهو موضوع "جرائم الانترنت" ومواقع التواصل الاجتماعي. بما أنني أعمل وسط طلاب ثانويين، فانني أرى شبابا يحاولون التعبير عن ارائهم من خلال  المنشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأحيانا حرية التعبير تؤدي الى لائحة اتهام وبالتالي يتكبد المتهم وأهله خسائر مادية، نفسية واجتماعية جمة للغاية" .

" الحرية نسبية وغير مطلقة "
وأضافت :" كلنا نتحدث عن حرية التعبير عن الرأي ونعتبرها حرية مقدسة، لكن هذه الحرية نسبية وغير مطلقة، لأنه عندما نضعها في ميزان القوى مع حقوق وحريات أخرى الكفة ترجح في الكثير من الاحيان لاعتبارات أخرى تفوق هذه الحرية كأمن الدولة، والتحريض وسلامة وأمن المواطنين . في العديد من الأحيان يقوم الشباب بنشر منشورات ذات طابع تحريضي حول عمليات ضد أمن الدولة مثلاً "أنا أكره إسرائيل"، أو يقومون بنشر أغنية تنفي وجود دولة اسرائيل وتسعى الى ابادتها، هذه الامور أجمع كفيلة بتهيئة ارض خصبة لتحقيق أمني ومن ثم التوقيف والمحاكمة في نهاية المطاف" .
واردفت بالقول :" قانون العقوبات يشدد جداً في كل ما يتعلق بأمن الدولة، مثلاً حول دعم بعض الاشخاص لداعش، فنستغرب مثلاً عندما نسمع أن شابا تم توقيفه دون معرفة السبب، وهنا اريد الحديث عن وحدة خاصة من وحدات الشرطة تسمى "وحدة السايبر" - مهمتها الاصطياد والابحار في الشبكات العنكبوتية حتى ولو قام الشخص باختيار كلمة سر معقدة للغاية، فان هذه الوحدة تستطيع اختراق هذا الحساب وبالتالي مصادرة وحجز الجهاز الذي تم استخدامه في المخالفة الجنائة" .    

" مهمتنا أن نقوم بتوعية الشباب الذين ينجرون أحياناً وراء ضغوطات اجتماعية "
ومضت بالقول :" من أجل ذلك مهمتنا كأشخاص بالغين لدينا وعي ودراية بالقوانين أن نقوم بتوعية الشباب الذين ينجرون أحياناً وراء ضغوطات اجتماعية ووراء أراء متطرفة، فيقومون بمشاركة جمهور شبكات التواصل الاجتماعي بمنشورات او أغاني ذات طابع تحريضي هي منافية للقوانين وبالنهاية العقوبة تكون وخيمة جداً" .
وختمت بالقول :" أنا أؤمن أن الحرية هي حق مقدس وبالذات حرية التعبير عن الرأي، ونحن نعيش في دولة ديمقراطية لكن الحرية هي أمر نسبي ومتفاوت وعندما نراها تتعارض مع حريات وحقوق أخرى وبالذات فيما يتعلق بأمن الدولة، فيجب التفكير وبعمق في الآثار السلبية التي قد نخلفها وراءنا ...فالطريق الى جهنم مرصوفة بالنوايا الحسنة في الكثير من الأحيان" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق