اغلاق

مَنْ ضربَ مَنْ ؟! تبادل الاتهامات حول احداث ثانوية المتنبي في كسيفة هذا الصباح

ذكر عدد من شهود العيان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، ان "حادثة اعتداء على طالب وقعت صباح اليوم في مدرسة المتنبي الثانوية في قرية كسيفة، من قبل اثنين


صور خاصة من أمام المدرسة

من المعلمين"، بحسب أقوال بعض الأهالي.
وأضاف شهود عيان ان "الطالب الذي تم الاعتداء عليه، في الصف الثاني عشر، وتم نقله بسيارة الاسعاف إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع لتلقي العلاج".
"من جانبها وصلت إلى المكان قوات الشرطة التي تعمل على تهدئة الأوضاع والتحقيق في ملابسات  الحادثة".
  وجاءنا لاحقا ان عددا كبيرا من الأهالي احتجوا أمام المدرسة ضد حادثة الاعتداء على الطالب, ويطالبون بالاجتماع مع إدارة المدرسة .
وتوجهنا إلى الناطق بلسان مجلس كسيفة للحصول على التعقيب, الا أنه وحتى كتابة الخبر لم يصلنا الرد.
وسنقوم بنشر التعقيب او تعقيبات اخرى فور وصولها بالسرعة الممكنة.
كما توجهنا إلى الناطق بلسان وزارة المعارف حول الموضوع ولم يصلنا الرد حتى الآن. وسيتم نشر التعقيب فور وصوله بالسرعة الممكنة.
 
اتصالات لبانيت من كسيفة: المعلومات التي رواها شهود العيان غير دقيقة
هذا ووصلت إلى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما عدد من الاتصالات بينها مدير قسم المعارف في المجلس المحلي المحلي والناطق بلسان المجلس، يؤكدون "بأن المعلومات التي نشرت في الخبر غير دقيقة" . وسوف ننشر أي تعقيب رسمي يصلنا بهذا الخصوص بالسرعة الممكنة.

تعقيب من مصدر رسمي في مدرسة المتنبي الثانوية: "عائلة الطالب المذكور تهجمت على المدرسة، عاثت فيها خرابا وهددت المعلمين"
وجاءنا لاحقا تعقيب من مصدر رسمي في مدرسة المتنبي الثانوية، جاء فيه :" اولا: الخبر الذي ورد في الموقع بالنسبة للاعتداء على طالب غير صحيح ومصدره غير موثوق.
الذي حصل خلاف بين معلم وطالب - وتم ابلاغ الشرطة التي تعالج الامر مع إدارة المدرسة .
ثانيا: تهجمت مجموعة من الأهالي من عائلة الطالب المذكور على المدرسة مهددين المعلمين ، وقد عاثوا في المدرسة خرابا ..... وفي ذلك ترويع الامنين من الطلاب والطالبات والعمال والعاملات .
هذا وهرعت قوات كبيرة من الشرطة الى المكان لابعاد المعتدين .
كما وحدثت حالات هلع وإغماء في صفوف الطلاب ، واضطر عدد منهم لتلقي علاج طبي وإسعاف أولي في المدرسة" .

مجلس محلي كسيفة: نستنكر بشدة تهجم مجموعة من أولياء الامور على الحرم المدرسي
وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما تعقيب من مجلس كسيفة المحلي على لسان الناطق الرسمي سالم السرور، جاء فيه :" يشجب المجلس المحلي في كسيفة ويستنكر جميع اعمال العنف بشتى أنواعها، سواء كانت على مستوى المؤسسات التعليمية او أولياء الامور، ويستنكر بشدة تهجم مجموعة من أولياء الامور على الحرم المدرسي ومحاولة أخذ القانون بأيديهم، مسببين حالة من الذعر والهلع في صفوف طلاب ومعلمي المدرسة، وعدم ترك الامور للمؤسسات المختصة لعلاجها في الإطار القانوني والمهني. كما ويطالب المجلس المحلي المؤسسات المختصة والمتمثلة بوزارة المعارف، شبكة طوماشين وشرطة اسرائيل باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة حسب القانون ومحاسبة كل معتد دون اي هوادة مع مخالفي القانون أيا كانوا حفاظا على طلابنا، معلمينا وحرمة مؤسساتنا التعليمية، كما نطالب جميع الأهالي وأولياء الامور التعاون مع الطواقم المدرسية لمصلحة أبنائهم والتصدي لكل اعتداء او تخريب قد يطال المؤسسات التعليمية" .

والد الطالب :" حالة ابني الصحية تمنع ضربه والمعلمون يعرفون ذلك "
وفي رسالة وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما من والد الطالب المذكور، جاء فيها :" السلام عليكم.. انا والد الطالب، وانا الان موجود في محطة الشرطة عياروت، بعد ان تم ضرب ابني في المدرسة اليوم . ( ابني ممنوع ضربه، وانا طلبت ذلك من مربي الصفوف لأنه بحالة صحية وممنوع ضربه )، تم نقله الى المستشفى وتلقى العلاج" .
واضاف الوالد في رسالته :" نحن الان موجودون في مركز الشرطة، ان ما حدث في المدرسة هو ان الاهالي المتواجدين طلبوا التحدث مع الادارة وتم رفضهم، والاهالي طالبوا بالاجتماع مع المدير وتم الرفض أيضا .
ما يؤسفني ان مدير المدرسة وصل الى مركز الشرطة، ولم يسأل عن ابني بل همه المعلمين، لا يسأل عن الطالب وعن صحته" .

الشرطة: تفريق الحشود المتجمهرة وانهاء الدوام في المدرسة مبكرا
من جانبها، قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان لها وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نهار اليوم الخميس في كسيفة بالنقب، تم استلام بلاغ بالشرطة مفاده وعلى ما يبدو توسع شجار قرب مدرسة هناك، وسط هرع قوات من الشرطة الى المكان، حيث تبين ان الخلفية تعود وعلى ما يبدو لاصابة احد الطلاب هناك بجروح طفيفة تمت احالته على اثرها لتلقي العلاج بالمستشفى، ومع الانتهاء من تلقيه العلاج هناك توجه ووالده الى مركز الشرطة للادلاء بافادته حول ما حصل معه، جنبا الى جنب مع قيام الشرطة بتفريق حشد المواطنين الذين تجمهروا قرب المدرسة هناك وحتى تأمين خروج معلم ومساعده من المدرسة وصولا حتى محطة الشرطة عييروت - البلدات للادلاء بافادتهما حول الحاصل . اضف والى كل ذلك، تم انهاء الدوام الرسمي في المدرسة هناك مبكرا عن المعتاد وتم تأمين خروج ومغادرة الطلاب بواسطة الباصات الخاصة الى منازلهم  والتحقيقات بكافة التفاصيل والملابسات التي لم تتضح باقي معالمها بعد ما زالت جارية" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق