اغلاق

زوبعة اعلامية في اسرائيل بعد انشاد اطباء عرب من البلاد ‘موطني‘ - فيديو

في اعقاب النشر في وسائل الاعلام العبرية ، حول رفض اطباء من جمعية أطباء الأسنان العرب اداء النشيد الوطني الاسرائيلي " هتكفا "، خلال دورة لأطباء الأسنان في كولومبيا
Loading the player...

واختيارهم انشاد النشيد الفلسطيني " موطني " ، عند صعودهم الى المنصة ، عممت جمعية اطباء الاسنان العرب بيانا على وسائل الاعلام ، جاء فيه :" نشرت قناة 20 اليمينية المتطرفة شريطا وتقريرا عنصريا وتحريضيا من الدرجة الأولى، والذي يتعرض لمجموعة من أطباء الاسنان العرب، وجمعية أطباء الاسنان العرب ومديرها العام د. فخري حسن. 
حيث اشارت القناة الى حفل تخريج مجموعة من الأطباء العرب في كولومبيا، الذين اختاروا انشاد النشيد الفلسطيني، وليس "هتكفا"، عند صعودهم الى المنصة".
واضاف البيان :" حيث علقت القناة حول الموضوع ( عشرات من أطباء الاسنان العرب تم استضافتهم في مؤتمر مهني دولي مبعوثون من قبل دولة إسرائيل، رفضوا نشيد "هتكفا"، وبدل منه انشدوا النشيد الوطني الفلسطيني فدائي) ، ورغم ان النشيد الذي انشد، كان موطني ادعت القناة انه كان "فدائي"، وخلال بثها ما كان من مذيعها الا ان قرأ ترجمة فدائي للعبرية، بمحاولة للتلميح من خلال الكلمات الحربية والنضالية ان الأطباء يحملون اراء عدائية ضد إسرائيل" . 

"اخترنا (موطني) بدون تأتأة كونه نشيدا فلسطينيا يمثلنا"
وتابع البيان :" ترى جمعية أطباء الاسنان العرب، ان من واجبها كشف الكذب المتعمد وتغيير الحقائق لغاية في التحريض والتشهير ضد الجمعية وأطبائها، ودورها كجسم نقابي ومهني منظم ووحيد في المجتمع العربي وتؤكد ما يلي :
- الحدث المصور في الشريط هو حفل ختامي لدورة تدريبية بالتعاون مع المركز الكولومبي لزراعة الاسنان، وليس مؤتمرا دوليا، ولا تشارك الجمعية والأطباء بالنيابة ولا بتمويل أي جهة رسمية إسرائيلية .
- بكل افخر انشد فريق الأطباء العرب نشيد موطني، اخترنا النشيد بدون تأتأة كونه نشيدا فلسطينيا يمثلنا.
- نشيد هتكفا هو نشيد يهودي وصهيوني خالص لا يعبر ولا يشمل ولا يمثلنا نحن الفلسطينيين مواطني الدولة.  
- جمعية أطباء الاسنان العرب تقوم بفحص الإمكانيات لمقاضاة القناة بدعوى القذف والتشهير وتعمد الكذب ".
 
د. فخري حسن : "لا ادري أي انسان عاقل يمكنه ان يتوقع من المواطنين العرب انشاد نشيد هتكفا"
ومن جهته يقول رئيس جمعية أطباء الاسنان العرب د. فخري حسن :" حتى الان لا تزال تتوالى ردود التحريض والقذف والتشهير من ساعة النشر، لا ادري أي انسان عاقل يمكنه ان يتوقع من المواطنين العرب انشاد نشيد هتكفا، وان كنا لا نقف له هنا لماذا سنقف هناك؟"، ويضيف :" لقد تعمدت القناة تحرير وقص جزء لا يستهان به من ردي، مما يؤكد نيتهم في اختلاق رواية عنصرية وترويجها".

النّائب مسعود غنايم : ندين التّحريض الأرعن على جمعيٌة أطبّاء الأسنان العرب
وفي هذا السياق، وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب مسعود غنايم، قال فيه :" الحملة التحريضيّة التي شنتها وسائل إعلام عبريّة على جمعيّة أطبّاء الأسنان العرب هي جزء من حملة التّحريض على

العرب الفلسطينيين في البلاد، ومحاولة مصادرة حقهم بالتعبير عن خصوصيتهم القوميّة، وما قامت به القناة العشرين اليمينيّة من كذب وتزييف حتى لكلمات النشيد الوطني يعكس حالة الانحطاط الأخلاقي والقيمي لهذه القناة" .
واضاف غنايم :" إنّ جمعية أطباء الأسنان العرب بأعضائها ورئيسها الدكتور فخري حسن تعتبر مفخرة للعمل المهني والوطني المنظّم وَالَّذِي نطمح ونرجو أن تحذو حذوه باقي القطاعات والمجالات المهنيّة والإختصاصيّة في مجتمعنا العربي ، هذه الجمعيّة تقوم بدور رائد وفعّال بميدان طب الأسنان في مجتمعنا العربي ويبدو أنّ نجاحها لا يروق للأوساط اليمينية والعنصرية في الدّولة" .


صور من الفيديو




لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق