اغلاق

النصراوي أحمد دخان : ‘أولاد اوروبا ليسوا أفضل من أولادنا‘

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما أحمد دخان مدير مركز " يللا " للثقافة والفنون في الناصرة ، والذي تحدث عن ورشات المركز والدورات التي يقدمها للجمهور .


أحمد دخان - صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما
 
واستهل أحمد دخان حديثه قائلا : " مؤسسة " يللا " للثفافة والفنون هي مؤسسة غير ربحية ، أي جمعية مسجلة ، تعطي خدمات فنية وتعليمية لكل أطفال مدينة الناصرة وضواحيها ، وهذه المؤسسة  ناشطة منذ عام 2012 ".
وأضاف دخان : " في كل فترة وفترة نقوم ببرنامج مختلف ان كان بالمخيمات ، أو المعارض من منتجات الطلاب من خلال الورشات التي يشاركون بها ، ونحن ننظم ورشات فنية وتعليمية ، وهذه الورشات مختلفة ومتنوعة ، منها ورشة أسرار المعجونة ، وورشة المسرح ، والعزف على الالات الموسيقية، وكوندتوريا الشيف الماهر، وورشات مختلفة منها " نجارة وحجارة"، و " المندلة " ومهارات حياتية عن طريق الحيوانات وغيرها من الورشات الأخرى".

" تحضير للصف الأول "
ومضى دخان يقول : "  كذلك بالنسبة للورشات التعليمية لدينا ورشة التحضير للصف الأول نقوم بتجهيز الطالب بكيفية الانتقال الى الصف الأول من ناحية نفسية وناحية تعليمية ونهيئ نفسيته للدخول الى اطار التعليم، لأن الولد يكون لديه خوف الابتعاد عن أهله وأمه بشكل خاص بأن يبتعد عنها لفترة 5 الى 6 ساعات وهذا صعب على الولد ، ونحن في مركزنا نقوم بتهيئة الطالب أو الطالبة ونعطيه شعور الأمان وأنه ذاهب الى المدرسة الى هدف ووالدته ستفرح لذلك، وأيضاً نقدم دروس خصوصية وورشات حياتية وتفكيرية وغيرها ".
وتابع:" لا شك أن ورشات الاثراء بشكل عام بأي مكان وزمان هي تثقف شخصية الطالب وتنمي مهاراته مثلاً ورشة أسرار المعجونة ليس فقط أن يلعب بالمعجونة بل تساعد العضلات الدقيقة في اليدين وتقويها، والتي تساعده على مسك القلم والقص بالمقص، هذه الورشة تساعده على الصبر وإخراج الضغط من داخله ان كان إيجابي أو سلبي وهذه الورشة تساعده على الاصغاء وأن يكون منفتح على المجتمع وبناء صداقة مع الطلاب وتوسيع الخيال".

"  " أولاد اوروبا ليسوا أفضل من أولادنا "
ومضى دخان يقول : " دائماً أقول جملة وأرددها للناس بأنني عندما رجعت من السفر خارج البلاد حاملا في جعبتي الكثير من الأفكار أكثر جملة كانت تتردد في عقلي واليوم أذكرها أمام الحضور بأن أولاد أوروبا ليسوا أفضل من أولادنا ، نحن لدينا القدرات، لكننا نحتاج الى التوجه والامكانيات، قضية التوجه بأن شخص يوجهنا الى الطريق الصحيح، ومن ناحية الإمكانيات التي تلعب دور كبير ان كان مادياً وجغرافيا ومعنويا".
وخصل دخان الى القول :" مركز " يللا" يقدم خلال السنة برامج هدفها إيجاد اطار مناسب للطالب، حيث نقدم على مدار السنة مخيمات في العطل الصيفية ، ولدينا انتاج مسرحيات من قبل الطلاب الذين يشتركون بورشة مسرح ويعرضونها على خشبة المسرح بحضور أهلهم وأصدقائهم، وهذه السنة لأول مرة أنتجنا عملين مسرحيين جدد وهما " سندريلا"، و"حبق على طبق"، مع فنانين محترفين ودخلوا السلة الثقافية من خلال دعم وزارة الثقافة والرياضة، وبالنهاية فائدة المركز تعود لأبنائنا ومجتمعنا".



لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق