اغلاق

اجتماع حاشد لحركة ‘نساء يصنعن السلام‘ في الناصرة

قامت حركة "نساء يصنعن السلام" يوم الثلاثاء 3.10.2017 بعقد اجتماع حاشد في منطقة عين العذراء بالناصرة، بعد انتهاء مسيرة كبيرة ابتدأت من مدخل المدينة .


صور من فعاليات الحركة في الناصرة

عند شارع النمساوي وانتهت في منطقة عين العذراء
"نساء يصنعن السلام" هي حركة نسائية عربية ويهودية تعمل من اجل تحقيق هذه الغاية في المنطقة من خلال حراك شعبي وفعاليات يقمن بها لتعميق موضوع السلام بين الاديان والشعوب.
حركة نساء يعملن ويصنعن السلام كانت قد استضافت رئيس بلدية الناصرة علي سلام في لقاء مميز في "تسيمح" مُنِح قبل بضعة اشهر كشخصية عربية تدعو للسلام وتناشد القيادات المحلية والدولية من اجله كضيف في اجتماعٍ كبير لها اقيم هناك، حيث قوبلت محاضرته حول الموضوع بالاهتمام الشديد الامر الذي شجّع قيادة الحركة اختيار الناصرة لإقامة فعالية كبيرة كضيوف على بلديتها.
البرنامج في ساحة العين جمع بين ممثلي الاديان الثلاثة الاسلام والمسيحية واليهودية حيث تحدث ممثلو الاديان وصلّوا من اجل السلام.
كلمة رئيس البلدية يوم الثلاثاء قوبلت بالتصفيق من اللحظة التي اعتلى فيها المنصة وحتى النهاية، حيث اكد "ان السلام يصدر عن الشعب قبل القيادات وان الناصرة كبلد للمحبة والتآخي والسلام ستعمل على تحقيقه"، ودعا ""نساء يصنعن السلام" ان يزيدوا من حراكهم من اجل هذه الغاية النبيلة"، مؤكداً "ان كل ضحية في مسار النزاع والقتال توجع الجميع".
وقد تولى عرافة الاحتفال عن النساء العربيات سلوى عياد من الناصرة، وتعتبر مركّزة فرع نساء يصنعن السلام في الناصرة، وعن اليهوديات تمار غال من دغال.



لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق