اغلاق

مواطنة من كسيفة: ‘ الى متى سنعاني من المزابل ؟ ‘

وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما سالة عبر البريد الالكتروني من مواطنة من كسيفة في النقب، جاء فيها :"بودي ان أطرح قضية تؤرقنا في بلدتنا الحبيبة ..


الصورة للتوضيح فقط

الى متى سنعاني من المزابل التي تجتاح شوارعنا وحاراتنا!!
سبق وان طرحت هذه المشكلة البيئية والصحية هنا في هذا الصرح الاعلامي وسبق للمجلس ان عقب على الموضوع وطلب من الأهالي مساندة المجلس بالحفاظ على النظافة والحفاظ على جودة البيئة . ولا شيء تغير من ذلك الحين!!" .

" وكأن شوارع بعضنا تعتبر جزءا من ريشون لتسيون ولا تتبع للبلدة "
واضافت المواطنة في رسالتها :" نحن نعي ان مصطلح النظافة يجب ان يكون جزءا من التربية السليمة وجزءا من المجتمع الحضاري، ولكل منا مسؤولية في ذلك. فإن كانا لنا نحن السكان مسؤولية في المحافظى على النظافة الشخصية والعامة فللمجلس المحلي ايضا مسؤولية بتنظيف شوارعنا وهناك ميزانيات توضع لهذا الهدف.
اعتدنا على قيام المجلس بتنظيف الشوارع قبل الأعياد فقط ، وحتى عيد الأضحى الفائت لم يقم قسم النظافة على تنظيف بعض الشوارع.. وكأن شوارع بعضنا تعتبر جزءا من ريشون لتسيون ولا تتبع للبلدة .
أدعوكم لزيارة حارة 43 والتجول في شوارعها.. مزبلة !! فضلات الاغنام والحيوانات مكومة على مداخل الحارات والبيوت! أين مسؤولية المجلس في ذلك قبل مسؤولية من يقوم بفعل ذلك؟ لماذا لا يقوم المجلس بتغريم من يقوم برمي النفايات ويهدد الحياة الصحية للآخرين؟ للأطفال وكبار السن؟
الى متى سنظل نعاني هكذا؟ ارجو من المجلس ان يقوم بحملة واسعة ومستمرة بتنظيف البلدة وبإزالة جميع الأكوام أيا كانت.. لا ننتظر تعقيبات بل أفعالا .. وبارك الله فيمن يمد يد العون ويساهم في ان نكون بيئية نظيفة وصحية" - الى هنا نص الرسالة التي وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .
وسنقوم في موقع بانيت بنشر تعقيب الجهات المسؤولة عند وصوله بالسرعة الممكنة .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق