اغلاق

رند عيلة، الناصرة: ان تصبح ممرضاً يعني ان تحصد ثمار الانسانية

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع رند فواز عيلة من الناصرة، طالبة سنة رابعة في كلية عيمك يزراعيل، مركزة القسم الاكاديمي في الرابطة الطلابية وممثلة الطلاب العرب

في لجنة الانضباط سابقا، حيث تحدثت عن أهمية الالتحاق بتخصص التمريض بقولها :" هنالك اجماع عالمي يوضح ويشدّد اهمية وجود موضوع كهذا وتطورهُ على مر السنين، اضافةً الى ان الموضوع ذاته يشدد ويؤكد اهمية التطرق الى العلاج وفقاً للنظرة الانسانية، اولاً لذلك يتم اختيار طلابه من خلال عمل الطالب بمجموعات، مقابلة شخصية والتطرق الى تحصيله العلمي ومن يتخطى هذه المراحل يتم قبوله في فرع التمريض" .
وتابعت بالقول :" لذلك فهو مُعرّف عالمياً كفن وعلم وانسانية، يساهم افرادهُ بإمداد المجتمع بخدمات معينة علاجية في طبيعتها تساعد على بقاء الفرد سليما، كما تمنع المضاعفات الناتجة عن الأمراض والاصابات ويمتاز بجانبين، فني وآخر معنوي (نفسي واجتماعي)" .

" ان تصبح ممرضاً ذلك يعني ان تحصد ثمار الانسانية في قلوب الناس "
ومضت بالقول :" كانت بداية التمريض في بريطانيا، حيث كان هناك العديد من الأطباء يوم أن كان الطبيب رجلا عطوفا يبحث عن مصلحة المريض فيقدم له أفضل أنواع العلاج والرعاية حتى يتماثل للعلاج، ونظراً لحاجة الطبيب لمن يساعده تطوعت النساء الراهبات لمساعدة الأطباء، ثم تم تطوره خلال السنين واصبح يمكن للنساء غير الراهبات ان يتقن الموضوع وفي الاونة الاخيرة تصاعد عدد الشبان في ممارسة تلك المهنة".
واختتمت بالقول :" اخيراً وليس آخراً اود ان اقدم اخر التهاني لاصدقائي خاصةً وكل من اجتاز بنجاح امتحان مزاولة المهنه في الدولة، فنجاحكم ان دل على شيء فهو اجتهادكم ومدى وعيكم لهذه المهنة واهميتها في البلاد والعالم .... في النهاية اوصي كل من يفكر في الاختصاص بهذا المجال ان يتذكر مقولة: ان تصبح ممرضاً ذلك يعني ان تحصد ثمار الانسانية في قلوب الناس" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق