اغلاق

النائب سعيد الخرومي يقترح خطة علاج لنبذ العنف في المدارس

في أعقاب حوادث العنف الأخيرة في بعض المدارس العربية في النقب، أكد النائب سعيد الخرومي، رفضه التام لهذه الممارسات غير التربوية، والتي تمس وتؤثر بشكل مباشر


النائب سعيد الخرومي

على سيرورة العملية التعليمية والتربوية.
وأضاف النائب الخرومي، في بيان له: "يجب أن يشعر رواد المدرسة من طلاب ومعلمين وإدارة  بالأمان داخل هذا الحرم والصرح التربوي، ليتسنى لهم الإنشغال بمهامهم التربوية والتعليمية، بعيداً عن أي مؤثرات خارجية".
وتابع: "لكي نكون عمليين، فقد تواصلت قبل عدة أيام مع الطاقم المختص في وزارة المعارف في الجنوب، وتم الإتفاق على عقد جلسة قريبة لوضع تصور وخطة علاج (طبعاً بمشاركة كافة الجهات المعنية) ورصد ميزانية كافية لذلك ..
سيكون العمل على ثلاثة محاور رئيسية:
1 . تعامل المعلم / المعلمة مع الطالب وكيفية منع تكرار نموذج قضية " سليم " . وهذا من إختصاص الوزارة وطاقمها الإستشاري والإداري بالأساس .
2 . العنف المدرسي من قبل الطالب ضد زملائة أو الطاقم التدريسي، وهذا مشترك لثلاث جهات بشكل متساوي ( المدرسة ، السلطة المحلية ، أولياء الأمور ) .
3 . الإعتداء على المدرسة وطواقمها المهنية من قبل الأهل ، للأسف ، وهذا مسؤولية المجتمع ككل، ولكن بالأساس القيادات المحلية على مستوى السلطة المحلية أو لجان أولياء الأمور ورجال الإصلاح الإجتماعي وأئمة المساجد وغيرهم".
وأنهى: "
هذه المحاور الأساسية للخطة ، طبعاً ممكن إضافة قضايا أخرى ولا ضير في ذلك .
النجاح سيكون على مستوى كل قرية والنقب ككل متعلق بمدى الشراكة في التخطيط والتنفيذ من قبل كل الجهات المعنية .
أنا على ثقة أننا نستطيع أن ننجح !!! ..״

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق