اغلاق

أبو ريا: ‘بلدية سخنين تحرمني من حقوقي بسبب انتمائي السياسي‘، غنايم يرد:‘إدّعاء معيب‘

قال المواطن عدنان أبو ريا ، احد سكان الحي الشرقي في سخنين بالقرب من المدرسة الثانوية ان :" بلدية سخنين تتجاهل مطالبي بتعبيد الشارع المؤدي الى منـزلي
Loading the player...

منذ اكثر من عام ونصف وذلك بسبب انتمائي السياسي".
واسهب أبو ريا :" منذ عام ونصف وانا أتوجه للمسؤولين في بلدية سخنين من نواب الرئيس ومهندس البلدية ، ولا القى سوى الوعودات،وما زال الوضع على ماهو عليه ، الشارع المؤدي الى منزلي ومنزل جيران بدون تعبيد حتى هذا اليوم ".
وتابع أبو ريا :" ألستُ مواطنا من سخنين؟! الا يحق لي تلقي ابسط الخدمات ؟ مع العلم بانني أقوم بكل واجباتي تجاه البلدية ، الى متى سيستمر هذا الوضع ؟".
 واكد أبو ريا لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان :" عدم تعبيد الشارع المؤدي الى بيتي نابع فقط من انتمائي السياسي"، مستدركا " ليس هنالك سبب آخر ، فقد قامت بلدية سخنين بتعبيد جميع الشوارع في الحي من حولي الا الشارع المؤدي الى بيتي ، مع العلم بانني توجهت للبلدية مرارا وتكرارا ".

تعقيب بلدية سخنين
بدوره عقب مازن غنايم ، رئيس بلدية سخنين :" هذا الكلام عار عن الصحة. نحن لا نميّز بين أي مواطن ومواطن في مدينة سخنين ، وحتى انني لا اعرف الانتماء السياسي للمواطن عدنان أبو ريا ".
وأضاف :" بلدية سخنين تسعى لتقديم الخدمات لكل المواطنين بغض النظر عن أي انتماءات حزبية او عائلية ، ولكن نعمل على تعبيد الشوارع وفق استراتيجية عمل بموجبها يتم منح افضيلة للاحياء المأهولة وبحسب خطورة الوضع على سلامة المواطنين ".
وخلص غنايم :" عدنان أبو ريا ، موظف في بلدية سخنين ومن المعيب ان يتحدث بهذا الأسلوب وهذه الطريقة ، خصوصا وانه يدرك بأننا لا نميز بين احد في هذه المدينة ".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق