اغلاق

زوجة من الناصرة توجه رسالة لزوجة تركية قبّلت يد زوجها !

وجهت زوجة من الناصرة رسالة حول الزوجة التركية التي نشرت صور بيتها المرتب وهي تعلم بناتها قراءة القران والصلاة وتقبل يد زوجها ، تقول الزوجة من الناصرة : " ترددت كثيرا


ان اكتب رسالتي ام لا ، وفي النهاية بانيت ارسلها لكم املا بان تنشروها .. فلم ار اي عيب بتصرف الزوجة التركية التي بنشرها ايقظت ضمائر الكثير من الزوجات حول اهمية احترام الزوج الذي جمعها به الله سبحانه وتعالى بالحلال وتحت سقف سماء الود والاحترام والمحبة ، فهل لا يستحق منها الاهتمام ، الحب والتقدير على ما يسعى اليه من جهد ليضمن لاولاده وبيته من خيرات الله .. وماذا لو قبلت يد زوجها ما الخطأ بذلك ؟ عندما رايت صورها وحتى نواياها وسعيها لتظهر الوجه الجميل للبيت توجهت لزوجي دون ان يرى الصور وقبلت يده لاقول له امام الله سبحانه وتعالى انه يستحق هذا التقدير .. فطالما قلت له خذني او اشتري لي او انت مخطئ .. وهو يتحمل ولا يريد ان يمسني بسوء او حزن ، فيتوتر قليلا ثم يصالحني رغم اننا في احيان كثيرة نكون مخطئات ..
اريد ان اقول للزوجة التركية .. وللشعب التركي بشكل عام .. لا نريد ان ننظر لشكل الصور بل الى ما في عمق الصورة من رسالة الاحاسيس .. التقدير العميق لزوجها ..
وهل هناك اجمل من ان ناخذ العبرة ؟ ..
سأقبل يد زوجي وازيده احتراما .. وساجعل محبتي له وتقديري هي الطريق الى سعادتي في بيتي ..
لذلك انا اطلب من الجميع تقدير هذه الزوجة التركية .. وان نحسن دائما لبعضنا البعض ليرضى الله عنا .. ونفعل لما يرضيه ويحب .. اسفة لرسالتي الطويلة ولكن بعد تفكير طويل .. قررت نشرها لاقول احيانا السعادة بحاجة لمجهود .. ومن الطرفين .. (ام احمد - الناصرة)" - الى هنا نص الرسالة التي وصلت نسخة عنها لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق