اغلاق

رسالة زوجة من ام الفحم حول الزوجة التركية: لسنا بحاجة لمن تبهرنا

وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما رسالة حول خبر عن سيدة تركية (صورها مرفقة في الخبر) انتشرت صورها ولاقت رواجا كبيرا عن طريقة الترتيب في منزلها ،

 

وبالاخص عن كونها تقبل يد زوجها .
وقالت الزوجة الفحماوية في رسالتها : "مع احترامي وامتناني للام وللزوجة التركية ، كونها ام وزوجة ، وهذا حقاً عليها وواجب تجاه بيتها وزوجها ، نحن كأمهات وزوجات وربات بيوت لسنا بحاجة ان نقلد اي كان او ننتظر نشر مثل تلك الصور او الفيديوهات لكي نبادر بواجبنا اتجاه أزواجنا ، لازواجنا وبيوتنا وأبنائنا حق علينا ، وهذا الشيء يجب ان نؤمن بها جميعاً ".
 وتابعت كاتبة الرسالة تقول : " انا لا أنكر اني بهرت جداً بما رأيته من جمال وتزيين وترتيب ، لكن ليس للحد المبالغ به ، لاني والحمد والشكر لله افعل ذات الشيء وأكثر في بيتي ومع زوجي وأبنائي ولست مجبرة ان أعرضه وان اتباهى به ، فما افعله هو فقط من فضل الله وهو فقط من اجل ومن حق بيتي وزوجي وأبنائي . أوجه رسالة لكل الأمهات والزوجات لا تنجذبوا لتلك المرأة وتنبهروا لما تفعل ولما نشرت ، يجب ان تؤمنوا جميعاً ان بامكانكم فعل الكثير من اجل عائلاتكم ولربما تفعلن أفضل منها ولكن لا تشعرن بذلك ، نحن لسنا بحاجة لمن تاني وتبهرنا بما تفعل لنذهب ونقلدها ، بل نحن مهما فعلنا فنحن الأفضل ونحن قادرات علئ فعل الأفضل ". – الى هنا رسالة الزوجة من ام الفحم .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق