اغلاق

هاتف موتورولا الكلاسيكي يعود للأسواق باسم جديد

يبدو أن الهواتف القديمة قد بدأت تشهد عودة إلى الأسواق العالمية هذا العام، حيث عادت بلاك بيري لإنتاج الهواتف، فضلا عن إعادة نوكيا لإصدار هاتفها الشهير 3310 الكلاسيكي.


Binatone

وقد تظهر العديد من الهواتف القديمة تحت أسماء جديدة كما هو الحال في هاتف "بيناتون بليد" الذي يمكن التعرف عليه على الفور باعتباره هاتف موتورولا رازار الكلاسيكي.
ويأتي هاتف "بيناتون بليد" الجديد بعد حصول شركة التكنولوجيا "بيناتون" على ترخيص من قبل موتورولا لإحياء التصميم من جديد العام الجاري.
ويبدو أن الهاتف الجديد سيكون قادرا على تصفح الإنترنت ويدعم بطاقتي SIM، من نوع "micro SIM" و"mini SIM".

ومن الواضح أن الشركة ستحافظ على السمات الأساسية للهاتف من خلال التطبيقات والألعاب القديمة، فضلا عن عمر البطارية، ووصف الجهاز بأنه مستوحى من الهاتف الذي "أحببناه منذ ما يقارب عشرين عاما".
ومن المقرر أن تطلق الشركة البريطانية الهاتف في الأشهر القليلة المقبلة، بتكلفة تقل عن 50 جنيها إسترلينيا. ويمكن أن يكون هذا الجهاز منافسا لنوكيا 3310 الذي صدر في مارس الماضي.

وهناك أدلة عديدة تشير إلى أن العديد من المراهقين قد يكونون على استعداد لمبادلة الهاتف الذكي بهاتف قديم، حيث كشف استطلاع للرأي أجري على 5 آلاف تلميذ في إنجلترا، أن 63% منهم لا يهتمون إذا لم تكن وسائل التواصل الاجتماعي موجودة.
والجدير بالذكر أن هاتف موتورولا رازار الكلاسيكي، صدر عام 2003، وبيع لأكثر من 100 مليون شخص كان من بينهم جيريمي كلاركسون وديفيد بيكهام.

وتشير التقارير إلى أن هيكل الجهاز الجديد قد صمم من البلاستيك في حين كان الجهاز الأصلي مصنوعا من المعدن.

لمزيد من My Phone اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق