اغلاق

صيدم يكرّم معلمين مشاركين في برنامج السلامة على الطرق

كرّم وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، الأحد، خلال لقائين منفصلين، المعلمين المتميزين في برنامج السلامة على الطرق، والمدارس المشرفة على تأليف كتاب


طالبة تهدي الوزير صيدم لوحة فنية

"حوارية الورد والبنادق".
وحضر مراسم تكريم معلمي برنامج السلامة على الطرق، مدير عام الصحة المدرسية د. محمد الريماوي، ومدير عام العلاقات الدولية نديم سامي، ومديرو التربية والتعليم العالي في رام الله باسم عريقات، وضواحي القدس بسام طهبوب، وبيت لحم سامي مروة، والقائم بأعمال مدير العلاقات الدولية والعامة نيفين مصلح، كما تم تكريم المشرفتين على البرنامج حنان عابد ونداء عمرو، والمعلمة رحاب رجب من مدرسة مغتربي البيرة، والمعلمتين أمل صلاح الحلبي وفاتن عياد من مدرسة السواحرة الشرقية بمديرية ضواحي القدس، والمرشد التربوي في مدرسة الخنساء الأساسية المختلطة مؤيد دعدوع من مديرية بيت لحم.
وتم تأسيس برنامج السلامة على الطرق عام 1996 وفُعِّل في المدارس من أجل حماية الطلبة على الطرق في الذهاب والإياب لمدارسهم، ويقدم دورات تدريبية لـ 175 معلماً يستفيد منه 1489 طالباً في مختلف محافظات الوطن، ويوفر لهم بالإضافة للتدريبات زي فريق السلامة المرورية والأدوات الأخرى اللازمة لهم.
وفي هذا السياق، أكد صيدم مردفاً: "يتوجب علينا تكريمكم لشكركم على جهودكم التوعوية التي تشكل حلقة مهمة في حياة الطالب وتثقيفه وتوعيته حول أهمية هذا الموضوع"، مشيداً "بالجهود التي بذلها القائمون على البرنامج من حيث الإشراف على تدريب الطلبة وتأهيلهم لتطبيق ما تم اكتسابه من البرنامج في مدارسهم".
من جهته، قال الريماوي "إن الهدف من هذا التكريم هو مكافأة المدارس والأساتذة لتميزهم في البرنامج من تأهيل الطلبة وتوعيتهم وتثقيفهم، فالبرنامج يقدم تدريباً سنوياً لهم، بمشاركة 23 مبادرة للسلامة المرورية في المدارس ترعاها الوزارة والعديد من الوزارات والمؤسسات ذات العلاقة مثل: "وزارتي الصحة والمواصلات وشرطة المرور".
بدورهم، أشاد المعلمون المكرمون "بدعم ورعاية الوزير صيدم والقيادة التربوية لبرنامج السلامة على الطرق الذي يلعب دورًا كبير بخصوص التوعية بالسلامة على الطرق"، شاكرين الوزارة على هذا التكريم.

تكريم المدارس المشرفة على تأليف كتاب "حوارية الورد والبنادق"
وكما تم تكريم المدارس المشرفة على تأليف كتاب "حوارية الورد والبنادق" والتي شارك في تأليفه 33 طالبة من 11 مدرسة مشاركة هي: "بنات طوباس الثانوية، وبنات الشهيد ياسر عرفات الثانوية، وبنات الحاجة نبيهة المصري الأساسية، وبنات أبو ذر الغفاري الأساسية، وبنات تعقابة الثانوية الخضراء، وبنات مخيم الفارعة الثانوية، وبنات واد الفراعة الثانوية، وبنات تياسير الثانوية، وبنات بردلة الثانوية، وبنات طمون الثانوية والأساسية".
وشارك في مراسم تكريم المدارس مدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، ومدير التربية والتعليم العالي في طوباس سائد قبها، والقائم بأعمال مدير العلاقات الدولية والعامة نيفين مصلح، ورئيس قسم العلاقات الدولية نريمان شراونة.
وفي هذا السياق، أعرب صيدم عن "فخرة واعتزازه بهذه الكوكبة المتميزة من الطالبات، بتأليفهن كتاب (حوارية الورد والبنادق)"، مشيدًا "بالجهود التي بذلت من قبل أسرة مديرية التربية والتعليم العالي في طوباس والمدارس المشاركة"، مؤكدًا أن "الوزارة ستبقى وفية لهذه الإبداعات والعمل على إيصالها للعالمية".
من جانبها، ألقت الطالبة رؤيا من مدرسة "بنات الشهيد ياسر عرفات" كلمة بالنيابة عن زميلاتها باركت فيها "فوز فلسطين من خلال الطالبة عفاف الشريف بالمركز الأول في تحدي القراءة العربي"، مشيرةً إلى أنَّ "إطلاق هذا الكتاب يأتي متزامنًا مع ذكرى الشهيد خالد الحسن"، تعبيرًا منهن على "الانتماء والوفاء لمسيرة وتضحيات الشهداء".
من جهتها، أهدت الطالبة أبرار من مدرسة بنات طمون الثانوية لوحة فنية من كتابات بخط الطالبات المشاركات في تأليف الكتاب للوزير صيدم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق