اغلاق

حاضنة الأعمال تطلق المخيم التدريبي الثاني لمشروع Bsis

أطلقت حاضنة الأعمال والتكنولوجيا في الجامعة الإسلامية مخيمها التدريبي الثاني لمشروع دعم حاضنات الأعمال للشركات الريادية الناشئة في فلسطين Bsis، بتمويل من


جانب من الحفل

الاتحاد الأوروبي، وتنفيذ الوكالة البلجيكية للتنمية، الذي سيعقد على مدار ثلاثة أيام.
وانعقد حفل الانطلاق في مطعم الروتس غرب مدينة غزة، بحضور كل من الأستاذ الدكتور ناصر فرحات –رئيس الجامعة، والدكتور سعيد الغرة –عميد عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر في الجامعة، المهندس باسل قنديل –مدير برنامج الاحتضان لمشروع BSIS  في قطاع غزة، وسيمون ميلك –مدير مؤسسة سبارك الهولندية، ولفيف من المختصين والمهتمين في مجال ريادة الأعمال، وجمع من أصحاب الأفكار الريادية المشاركة في المشروع.
من ناحيته، أشار الأستاذ الدكتور فرحات إلى أن "الجامعة ستدخل العقد الرابع من عمرها؛ لتؤكد أنها تعمل في عدة اتجاهات منها خدمة المجتمع الفلسطيني"، ونوه إلى أنه "بلغ عدد الطلبة الملتحقين في الجامعة (20) ألف في تخصصات مختلفة".

"أكبر تجمع بحثي في فلسطين"
ونوه فرحات إلى أن "الجامعة الإسلامية تضم أكبر تجمع بحثي في فلسطين، كما أنها استطاعت على مدار سنوات الفوز بجوائز متعددة لأكاديميين وطلاب في أغلب التخصصات".
وشدد على أن "الجامعة تقدم عدد من الأنشطة والفعاليات لخدمة الشعب الفلسطيني؛ كونه شعب صلب لا يعرف إلا التحدي والإصرار على النجاح".
وأشار الدكتور الغرة إلى أن العمادة نفذت منذ تأسيسها عشر مشاريع ضمت خلالها هذه المشاريع عشرات من المشاريع الريادية الناشئة، إضافة إلى الدبلوم المهني وغيره؛ حتى لا تغفل الجامعة الإسلامية دورها تجاه الخريجين العاطلين عن العمل.
وأردف: "فرح كبير لنا أن نرسم البسمة على وجوه الشباب الفلسطيني، لذلك دأبت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر لتكون نافذة المجتمع من وإلى الجامعة".

"رفع الوعي لدى الخريجين"
من جانبه، لفت المهندس قنديل إلى أن المخيم التدريبي يأتي لرفع الوعي لدى الخريجين حول المشاريع الريادية ومساعدتهم في تنفيذها من خلال البرامج التدريبية والدورات.
وأضاف: "تسعى الحاضنة لتجهيز شبكة لتقديم الدعم الفني للمشاركين في المشاريع الملتحقة بمشروع Bsis، واعداد قائمة تختصر على المشاركين اجراءات العمل".
وذكر أن "الحاضنة عقدت المخيم التدريبي الأول في العام الماضي بتمويل من الاتحاد الأوروبي، وتنفيذ وكالة التنمية البلجيكية، وبالتعاون مع حاضنة يوكاس التكنولوجية من خلال مشروع "الكويت للتطوير والحاضنة التكنولوجية" بتمويل من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والبنك الإسلامي للتنمية والمنفذ من خلال جمعية الرحمة للإغاثة والتنمية".
بدوره، عبّر سيمون عن سعادته لتواجده بين الرياديين، وأثنى سيمون على "أداء الرياديين في ظل الصعوبات التي يواجهها الريادي بقطاع غزة في ظل منع الاحتلال الاسرائيلي للمعدات اللازمة من الوصول إلى غزة".
وتخلل حفل الاطلاق عرض (40) فكرة لمشروع ريادي ضمن المشاريع المنافسة في برنامج دعم حاضنات الأعمال للشركات الريادية الناشئة في فلسطين.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق