اغلاق

وزارة التعليم :امتحان المرحلة الأولى للموهوبين يوم الاربعاء

جاء في بيان صادر عن وزارة التربية والتعليم:" يوم الاربعاء سيجري امتحان المرحلة الاولى للموهوبين يتقدّم له كل طلاب الصفوف الثالثة، من الوسط اليهودي نحو


الصورة للتوضيح فقط 

88 ألف طالب ومن الوسط العربي نحو 38 ألف طالب بموضوعي اللغة والرياضيّات .لا حاجة للاستعداد لأنّ  معظم الأسئلة ستكون من المادّة التي تم تدريسها في الصّفوف وسيقوم الطاقم التدريسي باختيار %15 من الطلاب وفق العلامات العالية .هؤلاء الطلاب يتقدّمون لامتحان المرحلة الثانية وهو امتحان مركّب وأصعب.
وزارة التّعليم قلقة جدا من لجوء الطلاب الى دروس خصوصيّة لاجتياز هذا الامتحان حيث تؤكّد الوزارة بأنّه لا حاجة للاستعداد للامتحان لأن الطالب الموهوب من الفطرة يولد موهوبا.
الطلاب الموهوبون علامتهم 97 وما فوق.
الطلاب المتفوّقون علامتهم من 92 ل-97.
الطلاب المتفوّقون دون امتحان ويتعلّمون في أطر  داخل المدرسة مثل برنامج  أميريم ، تميّز 2000 ، نحشون  ،كدم عتيديم، التربية للقمّة والأكاديمية".

معطيات خاصّة بالوسط العربي
اضاف البيان:"يتعلّم الطلاب الموهوبون في 17 مركزا في الوسط العربي يشمل مركز للموهوبين في البعينه نجيدات وفي حورة لخدمة الطلاب من الوسط البدوي و مركز في دالية الكرمل لخدمة الطلاب من  الوسط الدرزي.
عدد الطلاب الموهوبين من الوسط العربي 2663 طالبا وعدد الطلاب المتفوقين الذين يتعلمون في مراكز للتفوّق 2910 طالبا. اضافة لمراكز الموهوبين هناك 3 صفوف
للموهوبين في مدارس  ثانوية الجليل في الناصرة، ثانويّة كابول وثانويّة الرسالة في  نحف. وأمّا طلاب الوسط الدرزي فيتعلّمون في مراكز للموهوبين في شلومي،كرميئيل  وتل حاي ويتعلّم في برامج الموهوبين نحو 300 طالب من الوسط الدرزي".

زيادة عدد الطلاب
وجاء في البيان ايضا:" مع اقتراب الامتحان وضعت وزارة التربية والتعليم خطّة خماسيّة لدعم الطلاب الموهوبين وزيادة عددهم. بعد اجراء امتحان ستتم زيادة عدد الطلاب الموهوبين هذا العام بـ 500 طالب ليصل العدد الكلّي 16000 طالبا موهوبا . وخلال 5 سنوات سيصل العدد الى 18500 طالبا موهوبا.
بالنسبة للطلاب المتفوقين، سيتم زيادة عدد الطلاب هذا العام بـ 1000 طالب متفوّق ليصل عددهم الى 12000 طالبا متفوّقا وبعد 5 سنوات سيصل عددهم 17000 طالبا متفوّقا.
طلاب متفوّقون دون امتحانات: هذا العام يزيد عددهم بـ 5000 طالبا متفوّقا  ليصل عددهم 75 ألف طالب ويزيد عددهم خلال الخمس سنوات الأخيرة".
وزير التعليم نفتالي بينت قال:"الوزارة ملتزنة بدعم الموهوبين والتّميّز وهذا العام بدأنا بترجمة ذلك على أرض الواقع.قمنا بتوسيع برامج الموهوبين والمتفوّقين كي يكون لكل طالب يملك القظرة والرّغبة اطار مميّز ومناسب.وظيفتنا دعم الطلاب الى الأعلى.
المدير العام لوزارة التّعليم شموئيل أبواب قال: "التميّز لا يقتصر على وسط دون الآخر  ولا يتعلّق بمكان جغرافي معيّن .وزارة التّعليم ملتزمة بتطوير ودعم كل طالب موهوب أو متميّز  وبناء على ما ذكر نقوم بتوسيع وزيادة عدد الطلاب  في أطر التّميّز المختلفة".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق