اغلاق

ماجد أبو غوش يوقّع روايته ‘سارة حمدان‘ في متحف درويش

وقع الكاتب والشاعر ماجد أبو غوش ،امس، في متحف محمود درويش روايته "سارة حمدان" الصادرة عن دار كل شيء بحيفا، والواقعة على 154 صفحة من القطع المتوسط،
 
صور من حفل توقيع الكتاب

وقدمته وحاورته خلال أمسية التوقيع الإعلامية دعاء السيوري، وقدمت جزءاً من القراءات حول الرواية الإعلامية ميساء أبو عرقوب.
وقالت السيوري إن العمل وضع القارئ أمام تحولات تاريخية وجغرافية رصد من خلالها توجهات الناس والانصراف عن ممارسة العمل الوطني واستبداله بقضايا يومية، وجاء في قراءة القاص محمد عادل إن ماجد يفتح نيرانه في الرواية على ثقافة العولمة والتسويات والتغيرات التي حدثت على الساحة الفلسطينية وظهور عالم آخر وزمن آخر، حيث ينتقل ماجد من عالم فوق الأرض إلى عالم تحت الأرض مع إجراء تعديلات وتحسينات على هذا العالم، وفي قراءة القاص د. حسن حميد قال إن الرواية تعطيك إحساسا أنها قصيدة تحتوي عناصر الرواية.
وبدوره أشار أبو غوش إلى أنه يتعامل في مخيلته الروائية مع فلسطين التاريخية مشيراً إلى مكانة مدينة يافا لديه، وقال أحاول أن أكتب بشكل مختلف وملامح خاصة، ولا أقدم وجبة جاهزة ولكني أحاول أن أكثّف الرواية في أحداث معينة، تجري بعد الموت الذي ألهمني به حلم أخذني للكتابة عن عالم الموتى.

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق