اغلاق

حملة ’باقون ما بقي الزعتر والزيتون’ تواصل عملها

واصل ملتقى الشراكة الشبابي والمنتدى التنويري الثقافي الفلسطيني حملة "باقون ما بقي الزعتر والزيتون"، فبعد كفر قليل وبورين وقريوت، امتدت الحملة لقرية سالم جنوب


جانب من فعاليات الحملة

نابلس، بالشراكة مع اتحاد لجان المرأة الفلسطينية وجمعية الهدف من بورين ومتضامنين دوليين، حيث تم "قطف الزيتون في الأراضي المحاذية للشارع الاستيطاني، وشملت هذه الحملة مساعدة أهالي الأسرى".
وذكر المنظمون أن "الحملة مستمرة يوم الجمعة القادم في بورين التي تتعرض يوميًا لاعتداءات المستوطنين وحرق الشجر وسرقة الزيتون بالشراكة مع ائتلاف الأرض لنا، ويليها السبت في قرية الساوية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق