اغلاق

الاسلامية حول خطاب الشيخ نور اليقين:‘مليء بالكراهية‘

أصدرت الحركة الاسلامية بيانا ادانت فيه " الكلام التحريضي المتهتك ، والذي يدعو للإبادة والقتل بحق الشيخ كمال خطيب ، خلال اجتماع شعبي في مجدل شمس ،


الشيخ كمال خطيب - نائب رئيس الحركة الاسلامية


 ويأتي بيان الحركة الاسلامية في اعقاب خطاب الشيخ نور اليقين بدران من البعنة ، مؤخرا في بلدة مجدل شمس في الجولان ، خلال حفل تأبين للضابط السوري عصام زهر الدين .
وجاء في البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما  :" ان الخطاب الذي سمعناه مرفوض جملة وتفصيلا ، وبعيد جدا عن ابداء المواقف السياسية ، وغير داخل في حق التعبير عن الرأي ، وإنما هو خطاب مليئ بالحقد والكراهية وانتهاك لحرمة الانفس والدماء وكرامة الانسان ، وتحريض صريح على القتل . وهنا لا بد أيضا من ادانة ورفض بيانات سابقة صدرت من بعض الجهات والشخصيات العامة وهي أيضا لا تخلو من التهديد والوعيد ، وخلقت ارضية لهذا الانفلات ".
كما جاء في بيان الحركة الاسلامية :  " ان خطورة هذا الكلام تتعزز على خلفية انتشار ظاهرة العنف وجرائم القتل الذي يمر به مجتمعنا العربي في الداخل ، ويبدو ان احدا لا يريد الاعتبار او الاتعاظ مما يقع كل يوم من احداث عنف وجرائم قتل ، ومن هنا ندعو المعنيين ، سواء المتحدث او من نظم هذا الاجتماع الشعبي في مجدل شمس الى الخروج بموقف واضح ، والتراجع عن خطاب التحريض والكراهية والاعتذار بل والتوبة والاستغفار  " .
وتابع بيان الحركة الاسلامية : " ان الكارثة الانسانية التي حلت بالشعب السوري ، والجرائم النكراء التي ارتكبت بحقه ، تدعونا الى الاستفادة من درس التشرذم والانقسام وفتح جبهات الاحتراب في داخلنا الفلسطيني فنحن في غنى عن هذه الفتن ، خصوصا ان تأثيرنا على المشهد السوري تأثير هامش ، ورغم ذلك لم نأل جهدا في تقديم المساعدات الإغاثية لاهلنا في سوريا وخارجها منذ سبع سنوات " .
وخلص بيان الحركة الاسلامية للقول : " أخيرا ، ليكن خطابنا خطابا مسؤولا حكيما ملتزما بشريعة الاعتدال والسماحة والعفو والاحسان ، متمسكا بثوابت شعبنا الفلسطيني وتماسك نسيجه الاجتماعي " . الى هنا نص بيان الحركة الاسلامية الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق