اغلاق

مركز ريان الجنوب يعقد مؤتمر ‘أشبال 5 ‘

ضمن نشاطاته المتعددة التي يقوم عليها، عقد مركز ريان، فرع الجنوب، مؤتمرا افتتاحيا لمشروع "أشبال 5" في الكلية التكنولوجية – بئر السبع.


مجموعة صور من المؤتمر

 وذلك لشرح أهداف هذا المشروع وإطلاع الطلاب المشاركين على مضامين المشروع ومتطلباته. هذا وقد لاقى المؤتمر حضورا متميزا فاق كل التوقعات من منظميه.
يذكر ان المشروع يهدف إلى توفير فرص التعليم للطلاب فوق سن الـ 18 ممن لم تتوفر لهم الأطر المناسبة في مجال إكمال دراستهم في المجالات التكنولوجية.
وقد تألقت عريفة الحفل، السيدة ريهام خلايلة، مركزة أرباب العمل في مركز ريان جنوب في إدارة المؤتمر وتمريره بامتياز وبحرفية، حيث شكرت شركاء شركة الفنار؛ وزارة العمل والرفاه الاجتماعي ومكتب المساواة المدنية ووزارة التعاون الإقليمية ووزارة الزراعة والجوينت.
هذا وكانت كلمة المؤتمر الافتتاحية للسيد، دوف تمير، مدير عام الكلية التكنولوجية، حيث تطرق في كلمته إلى "أهمية التعليم والعلم والعمل خصوصا في أيامنا هذه ؛ حيث تتوفر فرص العمل في المجالات التقنية المتطورة" .

الدكتور ياسر حجيرات: مراكز ريان وجدت في النقب لخدمة أهلنا
أما ضيف الشرف، الدكتور ياسر حجيرات، مدير عام شركة الفنار، مشغلة مراكز ريان في البلاد، فقد قال: "إن مراكز ريان وجدت في النقب لخدمة أهلنا هنا وتوفير الإمكانيات التشغيلية والوظيفية لأبنائنا حتى تتهيأ لهم الفرص في إيجاد عمل يتلائم ومواهبهم وميولهم. فبرنامج "أشبال 5" يخص أبناء وبنات النقب فقط، فهو مقام ومفعل فقط هنا في النقب. ومن خصائصه وميزاته، انه يوفر المنح التعليمية لكافة المشتركين فيه".
وتوجه د. حجيرات الى الطلاب قائلا :" إن وجود هذا البرنامج ليس فقط من اجل مستقبلكم الشخصي، إنما وجد أيضا لخدمة كافة المجتمع. فانتم عند اكتسابكم للمهنة ستخدمون جميع شرائح المجتمع وستخلقون فرص عمل لغيركم من أبناء مجتمعكم".
وأضاف د. حجيرات :" أبوابنا وآذاننا وقلوبنا مفتوحة لتلقي كافة الاقتراحات والانتقادات البناءة من الأهل هنا في النقب، والتي يمكنها أن تساهم في تطوير خدماتنا وتعود بالفائدة على كافة شرائح المجتمع في النقب".
وفي الكلمة المركزية للمؤتمر، حثَّ السيد محمد أبو عشيبة، مدير مراكز ريان في الجنوب أثناء كلمته المشاركين من الشباب والفتيات، على ضرورة اغتنام الفرصة والتسجيل في مشروع "اشبال 5" من أجل تعلّم مهنة عصرية التي تمكنهم من الاندماج في سوق العمل في كبرى الشركات في البلاد.
وأضاف أبو عشيبة: "علينا اغتنام هذه الفرصة للمضي بمجتمعنا قدما نحو غد أفضل لنا ولأبنائنا. فنحن نساهم معكم ونساعدكم للوصول لمقاعد الدراسة، ومن تلك المرحلة عليكم اخذ أنفسكم بأيديكم والمثابرة والجد من اجل النجاح والتفوق والتميز. فعليه يتوجب عليكم كشباب ذو همة عالية اخذ المسؤولية على عاتقكم لتنهضوا بالجميع إلى مستقبل أفضل ".
واسترسل أبو عشيبة حديثه قائلا:" اشكر جميع شركائنا من مكاتب حكومية ووزارات، وجميع طواقم مراكز ريان، وعلى رؤوسهم مدراء ومديرات المراكز، وذلك لإتاحة الفرصة لعشرات الشباب والفتيات بالالتحاق بهذا البرنامج المميز، وإنجاح هذا المؤتمر الكبير".

فارس أبو موسى: المركز سيوفر منحا حكومية إضافية للطلاب المشاركين
وفي تعقيب السيد، فارس أبو موسى، مركز المشروع، قال: "إن اختيار الطلاب المعنيين تم عن طريق مركّزي المشاريع في مركز ريان، وأن المركز سيوفر منحا حكومية إضافية للطلاب المشاركين" . وكذلك ذكر أبو موسى أنه شخصيا، ممثلا لمركز ريان، سيواكب الطلاب ويرافقهم طيلة فترة تعليمهم حتى التخرج وضمان دمجهم في سوق العمل؛ حيث تولي كبرى الشركات في البلاد أهمية قصوى في ضرورة دمج العرب في سوق العمل عامة وفي مجال الصناعات المتطورة على وجه الخصوص.
واضاف ابو موسى :" إن عدد الطلاب الذين سيباشرون التعليم يوم الأحد القريب بلغ ما يقرب من 300 طالب وسيحظى كل طالب منهم على منحة  سنوية بقيمة 15000 شاقل، إضافة إلى منحة معيشية شهرية  تترواح ما بين 700- 1000 شاقل. وكذلك  تغطية تكاليف السفريات بقيمة 400 شاقل شهريا".
بدوره قام السيد، شمعون دافيد، مدير معهد التأهيل التكنولوجي في مكتب العمل والرفاه الاجتماعي، من خلال مشاركته في المؤتمر بعرض تجربته في مجال دعم المشروع وشكر المبادرين على هذه المبادرة التي تبين أهمية التعليم في المجال الصناعي والتكنولوجي
وفي مداخلة للسيد طالب الفراونه، مدير عام مختبر "حوزك" لفحص الباطون، تطرق لأهمية الهندسة في حياة الإنسان. حيث بين أثار الهندسة في خلق الإنسان وعلاقتها بتصرفاته اليومية، وكيفية تأقلمه المستقيم في صلاته، وان جميع حركاته الحياتية بحاجه للهندسة وعلومها. كما وأشار إلى حاجة الطالب الأكاديمي إلى الصدق والتميز في التعليم والعمل، لكي يؤدي عمله بأمانة ومهنية ليعطي أكثر للمجتمع.
يذكر أن ممثلي الكليات الأربع : الكلية التكنولوجية، كلية سبير، كلية أشكلون، كلية عتيد ، الذين قاموا بعرض كل المواضيع والتخصصات في كلياتهم ، على أن يتم استيعاب الطلاب الجدد في هذا العام لينضموا للطلاب من الأفواج السابقة ضمن هذا المشروع في تخصصات متنوعة  كالبرمجة، هندسة الكيمياء، هندسة الكهرباء، الهندسة المدنية، هندسة الأجهزة الطبية، التصميم المعماري، تكنولوجيا المياه، البيوتكنولوجيا، تصميم المناظر الطبيعية، هندسة الماكنات، وهندسة المركبات.



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق