اغلاق

جبهة التحرير: ’نحمّل الاحتلال المسؤولية عن سلامة الأسير أبو شخدم’

قالت جبهة التحرير الفلسطينية إنها "تحمّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير وائل حجازي أبو شخدم الذي يعاني من آلام حادّة في الكلى منذ أربع سنوات ولا يتلقّى لها أي


شعار جبهة التحرير الفلسطينية
 
نوع من العلاج".
واعتبر عباس الجمعة، عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية في تصريح صحفي "أن مماطلة مصلحة السجون المستمرة ورفضها التعاطي مع الوضع المتدهور للأسير أبو شخدم بمثابة إعدام له".
وطالب الجمعة المؤسسات الدولية وعلى رأسها مؤسسة الصليب الأحمر الدولية "بالتدخل العاجل لإنقاذ الأسير أبو شخدم من براثن سياسة الإهمال الطبي التي تمارسه مصلحة السجون بحق الأسرى".
ودعا الجمعة المؤسسات الرسمية "التوجه إلى المجتمع الدولي، والمؤسسات الدولية وعلى رأسها المحكمة الجنائية، بملف كامل يوثق حجم الاحتلال بحق الأسرى، خاصة سياسة الإهمال الطبي، والعزل الانفرادي، والاعتقال الإداري، واستمرار اختطاف ومحاكمة أطفال قاصرين، واحتجازهم بظروف صعبة جداً".
ودعا الجمعة القوى والفصائل الوطنية والإسلامية ومختلف قطاعات الشعب الفلسطيني، إلى "توسيع حجم المشاركة الشعبية في الفعاليات الإسنادية والداعمة للأسرى، خاصةً الذين يعانون من سياسة الإهمال الطبي، وفي طليعتهم الأسير وائل حجازي أبو شخدم الذي تتدهور حالته الصحية"، مطالبًا أحرار العالم "بالضغط من أجل الإفراج الفوري عنه، والسعي لإدانة الاحتلال على جرائمه المستمرة بحق الأسرى وبحق الارض والانسان بدعم من الادارة الأمريكية المنحازة للاحتلال".
وشدد الجمعة على أن "قضية الأسرى ستظل قضية الشعب الفلسطيني المركزية والأولى، وسيظل شعبنا يناضل من أجل إطلاق سراح هؤلاء الأسرى الأبطال طالما بقي الاحتلال"، داعيًا "لضرورة أن تتحول هذه القضية لقضية رأي عام"، مؤكدًا أن "الجبهة تضع قضية الأسرى في مقدمة أولوياتها".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق