اغلاق

قائد حماس في غزة: المصالحة الفلسطينية في خطر

قال يحيى السنوار، قائد حركة "حماس" في قطاع غزة، يوم الثلاثاء :" إن حركته ستعمل على تصفير كافة خلافاتها الداخلية خصوصًا مع حركة "فتح"، وكذلك الدول العربية" .


القيادي في حركة حماس في غزة يحيى السنوار

وأكد السنوار خلال لقاء مع ممثلي النقابات والاتحادات العاملة في قطاع غزة، "أن حركة "حماس"، اتخذت قرارًا استراتيجيًا بالمصالحة ولا رجعة عنه، مهما كان الثمن"، على حد قوله.
وأضاف: "سنحرق كافة الجسور التي عبرتها مسيرة المصالحة حتى لا نتراجع عنها".
وتابع: "المصالحة الوطنية يجب أن تتم دون أن ندخل في معادلة غالب ومغلوب ومنتصر ومهزوم". وحذّر السنوار من "أن المصالحة الوطنية في خطر، وأن إسرائيل غير راضية عن إتمامها، وأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تريد مصالحة على مقياسها" . ودعا السنوار كافة القوى الفلسطينية "للتصدي لكل من يحاول عرقلة المصالحة الوطنية، والخروج في وجهه، وتشفيره لتشريد من يقف خلفه"، على حد تعبيره.
وقال موجهًا حديثه للفلسطينيين: "عليكم الاستعداد لدفع الضريبة الوطنية، من أجل التصدي لكل من يحاول أن تخريب جهود المصالحة الوطنية، وأقول لكم، إن هناك متضررين من المصالحة الوطنية، وهي في خطر".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق