اغلاق

5 أخطاء شائعة تـزيد من استهلاك بطارية هاتفك الذكي !!

إذا سألت أي مستخدم لهاتف ذكي، عن أكثر شيء هام في جهازه، فحتمًا ستجد البطارية من أكثر الإجابات شيوعًا، فمن منا لا يريد أن يستمر هاتفه في العمل لأطول فترة ممكنة،



دون أن يفصل شحنا. هناك هواتف بالطبع تتمتع ببطاريات ذات عمر طويل دون أن يحتاج المستخدم إلى ضبط إعدادات معينة بجهازه، ولكن في نفس الوقت توجد أخطاء شائعة يقع فيها المستخدم وتسهم في زيادة استهلاك الطاقة دون فائدة.
موقع أجنبي رصد 5 أخطاء شائعة يقع فيها أغلب المستخدمين وتتسبب في زيادة استهلاك البطارية وهي كالتالي: تفعيل الجي بي إس لكل التطبيقات أحد أكثر الأخطاء شيوعًا هو تفعيل خاصية الجي بي إس بشكل عام، ومن ثم إتاحة موقعك لكل التطبيقات التي تمتلك صلاحية الوصول إلى مكانك. لنقل إنك تريد استخدام تطبيق خرائط جوجل، وبالتالي تحتاج لتفعيل الجي بي إس، حينها هناك تطبيقات أخرى قد تستغل قيامك بتفعيل الجي بي إس، وتصل إلى مكانك هي الأخرى، وينتج عن ذلك استهلاك أكبر للبطارية. الحل هنا أن تدخل إلى الإعدادات الخاصة بكل تطبيق، والتأكد من الصلاحيات التي يحصل عليها كل تطبيق، وإلغاء حصول التطبيقات التي لا ترى فائدة منها على صلاحية الوصول إلى مكانك.

تعد إضاءة الشاشة من أقوى العوامل المتحكمة في الاستهلاك الكثيف للطاقة، وتتوقف إطالة عمر البطارية أو تناقصها على نسبة سطوع الشاشة. هناك الكثير من المستخدمين يتركون إضاءة الشاشة في أعلى درجاتها أينما ذهبوا، حيث لا يفرق معهم الوجود في منطقة مظلمة أم مضيئة ويختارون دائمًا السطوع الكامل. هذا الخطأ يفقد المستخدم عدد ساعات من الطاقة يتراوح ما بين ساعتين إلى 3 ساعات كان من الممكن تفاديها إذا تم ضبط إضاءة سطوع الشاشة بنسبة النصف. الحل المفضل لتجنب ذلك الخطأ وتوفير قدر كبير من طاقة البطارية هو ترك سطوع الشاشة يحدد تلقائيا وفقًا لظروف الإضاءة المحيطة بالهاتف.

تطبيقات الخلفية إعداد آخر يحتاج إلى أن تتحقق منه نظرًا لأنه قد يكون المسؤول عن تراجع نسبة الطاقة في الوقت الذي تيأس فيه من معرفة السبب. في كثير من الأحيان يترك المستخدم هاتفه دون استخدام، ويظن أنه بذلك لا يكون في طور العمل، لكن الحقيقة أن هناك تطبيقات تعمل باستمرار في خلفية النظام حتى إذا لم يكن هناك استخدام فعلي للجهاز. الحل هنا هو مراجعة إعدادات الهاتف وإيقاف عمل التطبيقات التي لا فائدة من عملها في الخلفية حتى تضمن إطالة عمر البطارية.

إشعارات البريد الإلكتروني هناك خاصية في الهواتف الذكية تسمى "Push Notification- دفع البريد الإلكتروني"، وفيها يقوم تطبيق البريد الإلكتروني بالبحث باستمرار عن أي رسالة جديدة ترسل للمستخدم ودفعها على هيئة إشعار يظهر له في شريط الإشعارات أعلى الواجهة الرئيسية للهاتف. تستهلك هذه الخاصية قدرًا كبيرًا من طاقة البطارية إذا تم تركها في طور العمل التلقائي، ويفضل إيقافها والاستعاضة عن ذلك بالتحقق يدويا من وصول رسائل جديدة عبر فتح تطبيق البريد الإلكتروني نفسه.

ترك الشاشة دون إغلاقها توجد خاصية في الهواتف الذكية لإغلاق الشاشة تلقائيا بعد مرور فترة على عدم استخدام الجهاز، وكلما قصرت هذه المدة، زاد عمر البطارية وتوفير الطاقة. كثير من المستخدمين ينسون الضغط على زر الباور لإغلاق الشاشة، لذا فمن المفضل أن يتم تحديد مدة زمنية تلقائية تغلق بعدها الشاشة ولتكن دقيقة واحدة.

لمزيد من My Phone اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق