اغلاق

صيادو غزة :‘إسرائيل توسع مساحة الصيد عندما تكون الثروة السمكية شحيحة‘

بعد قرار إسرائيل بتوسيع منطقة الصيد إلى 9 أميال بحرية في مدينة غزة، قبل ايام، سارع الصيادون لصيد الاسماك وحملها لبيعها في ميناء غزة، لكن مصادر فلسطينية


تصوير : gettyimages

اعتبرت انه "في كل مرة تعلن فيها سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن توسيعها للمجال البحري الخاص بصيد الأسماك في قطاع غزة؛ يعمل الصياد الفلسطيني ليلاً ونهاراً بكفاحٍ مستمر من أجل الحصول على لقمة عيشه، رغم تكرار محاولات استهدافه بشكل مباشر في عرض البحر أثناء مزاولته لعمله بشكل طبيعي"، وان "هذه التوسعة المؤقتة التي تسمح بها سلطات الاحتلال لمدة محدودة، لا تجدي نفعاً للصياد والاقتصاد الفلسطيني، ولا تعمل على انتعاش وزيادة الثروة السمكية في قطاع غزة".
ونقلت وسائل اعلام فلسطينية عن الصياد الفلسطيني سعيد الهبيل قوله : "إنه كلما كانت مساحة الصيد أوسع، كلما زادت كمية الصيد والرزق للصيادين"، لافتاً إلى أن "إسرائيل توسع مساحة الصيد، عندما تكون الثروة السمكية شحيحة في المنطقة".
وطالب الهبيل بفتح الساحل الفلسطيني، أو زيادته لمساحة تصل إلى 12 ميلاً، لتكون ممتازة بالنسبة للصياد الفلسطيني، نظراً لأن تلك المنطقة تتواجد بها الأسماك بمختلف أنواعها وأحجامها.




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق