اغلاق

أبو سنينة يَلتقي نائب رئيس حزب العدالة والتنمية في تركيا

التقى رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة اليوم الأربعاء، بنائب رئيس حزب العدالة والتنمية الدكتور مهدي عَكير في مدينة أنقرة التركية، وذلك بهدف اطلاعه على "واقع


جانب من اللقاء

مدينة الخليل والقضية الفلسطينية بشكل عام".
وفي بداية اللقاء، رحب الدكتور عَكير برئيس بلدية الخليل والوفد المرافق له، وقال: "إن فلسطين والشعب التركي يقفان جنبًا إلى جنب ضد الظلم وأن فلسطين حاضرة دائمًا في وجدان الأتراك في كل المناسبات"، مبينًا "أهمية أن يَتوحد العالم الإسلامي من أجل الجيل الجديد"، لافتًا بأن "موارد المسلمين اليوم تُستخدم ضد أبنائها، ولذلك يَجب ندرك أهمية التوحد والتخطيط للمستقبل لمواجهة التحديات".
وأضاف الدكتور عَكير، قائلاً:"يجب أن نكون أقوياء حتى تحترمنا الأمم المتحدة وتدعمنا"، معبرًا عن سعادته "بإنجاز المصالحة الفلسطينية"، ناقلاً تحيات "الرئيس أردوغان ومواقفه الداعمة لفلسطين"، معبرًا عن "دعمه لمدينة الخليل في ظل الظروف الصعبة من خلال مشاريع تنموية".

"عمق العلاقة التاريخية"
من جانبه، عَبر أبو سنينة، عن سعادته باللقاء، متحدثًا عن "البصمات التركية والعثمانية في خليل الرحمن، ومن ضمنها القرار العثماني بإنشاء بلدية الخليل عام 1890م، وهذا يُدلل على عُمق العلاقة التاريخية وفلسطين".
ونقل أبو سنينة تحيات "الرئيس أبو مازن للحكومة والشعب التركي على مواقفهم الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة"، مشيرًا إلى "دور الخليل في الحفاظ على عروبة القدس من خلال معادلة التغير الديمغرافي"، مبينًا "الوضع الصعب الذي تعيشه مدينة الخليل، نتيجة التواجد الاستيطاني في قلب المدينة"، محذرًا "بخطورة قرار حكومة الاحتلال الأخير بإنشاء مجلس بلدية لإدارة شؤون المستوطنين في قلب المدينة".
وطالب رئيس بلدية الخليل الحكومة التركية وحزب العدالة والتنمية "بضرورةِ دعم الخليل والوقوف الى جانبها، خاصة بعد تسجيلها على قائمة التراث العالمي في اليونسكو".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق