اغلاق

مراقب الدولة: مئات الالاف بدون تأمين الرعاية الصحية

افاد مراقب الدولة في تقريره الذي نشر اليوم الأربعاء حول واحدة من اكثر المشاكل التي تعاني منها دولة إسرائيل، وهي مشكلة تأمين الرعاية الصحية الذي لم يمنح لمئات الاف


الصورة للتوضيح فقط

المستحقين ، أفاد في تقريره :" منذ عام 1998 ووزارة المالية مطلعة على المشاكل في موضوع تأمين الرعاية الصحية، وعلى الرغم من ذلك فان المراقبين لم يكلفوا نفسهم عناء التعامل مع السياسات نفسها، وفي الوقت نفسه لم تنشر المعلومات التفصيلية المطلوبة للجمهور لاتخاذ قرار مستنير بشأن الانضمام إلى تأمين الرعاية الطبية" .
ويشير تقرير المراقب إلى "سياسات التأمين الاجتماعي الجماعي التي انضم إليها مئات الآلاف على مر السنين، ووفقا للبيانات، ارتفع عدد المؤمن عليهم في التأمين التجاري للمجموعة من حوالي 30،000 إلى حوالي 1.1 مليون شخص في السنوات 1998-2011" .
وخلافا لتأمين الرعاية الصحية الخاص، فإن التأمين الجماعي (التجاري) هو عقد بين شركة التأمين وحامل البوليصة - وهي عادة شركات أو منظمات كبيرة، وليس حامل البوليصة نفسه.
كما وجاء في تقرير مراقب الدولة :" يمكن القول أن شركات التأمين، بالتعاون مع منظمات العمال الكبيرة وتجاهل المنظمين، باعت منتجا معيبا، وهي مشكلة قد تكون لا قيمة لها، ومعظم المؤمن عليهم لا يدركون ذلك. وكما أشير إليه". ويشير المراقب في التقرير :"رير أن أيا من مدراء شعبة السوق المالية لم يتعامل مع هذه المسألة بجدية، بل وحاول القاء المسؤولية على المسؤول الذي سيحل مكانه ". 


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق