اغلاق

وداعا يارا: طالبة متفوقة من شفاعمرو قُتلت دهسا بتل ابيب

افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، نقلا عن مصادر طبية، ان حادث طرق مروع، وقع بعد منتصف الليلة الماضية، بين سيارة خصوصية ودراجة كهربائية، على شارع "نمير" في
جثة الطالبة الشفاعمرية ملقاة في الشارع لحظات بعد الحادث ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما
Loading the player...
عم الطالبة المرحومة يارا حمادي : مصابنا جلل ولا نصدق ما حدث
Loading the player...

تل ابيب، مما اسفر عن إصابة بالغة الخطورة، لشابة في العشرينات من العمر، واصابة شاب بجروح متوسطة.
الطواقم الطبية التي وصلت الى المكان قدمت الإسعافات الأولية للمصابين، وتم نقلهما الى مستشفى ايخيلوف لمواصلة العلاج.

اعلان وفاة الشابة
وجاءنا لاحقا ان الطواقم الطبية في مستشفى ايخيلوف أعلنت لاحقا عن وفاة الشابة، بعد ان فشلت محاولات انعاشها.

الحديث يدور عن شابة من شفاعمرو وشاب من زيمر
وذكر مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، ان الحديث هو عن شابة عربية وشاب عربي (21 عاما).
 من جانبها عممت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، بيانا جاء فيه:" خلال ساعات الليلة الماضية في تل ابيب شارع ديرخ نمير وعلى ما يبدو من معلومات وتفاصيل اولية متوفرة وقع حادث طرقات دامي تخلله اصطدام سيارة خصوصية ودراجة كهربائية استقلتها فتاة (20 عاما) من مدينة شفاعمرو،  وشاب (21 عاما) من قرية زيمر مما اسفر عن اصابة الاولى بصورة حرجة ما لبثت ان توفيت على اثرها بالمستشفى بينما اصيب الشاب بصورة متوسطة احيل على اثرها هو الاخر لتلقي العلاج بالمستشفى . وتواصل الشرطة اعمال البحث والتحقيق بكافة التفاصيل والملابسات".

شفاعمرو تفجع بوفاة الشابة يارا كمال حمادي
ذكرت الشرطة ان ضحية الحادث هي الطالبة الجامعية الشابة يارا كمال حمادي. وتلقت شفاعمرو خبر مصرعها بالصدمة والحزن الشديد.  ويارا  كانت طالبة متفوقة في دراستها وسبق ان حققت علامة 787 في البسيخومتري.   

مدير المدرسة الأسقفية الثانوية في شفاعمرو: يارا ما زالت معنا بذكائها وشخصيتها القيادية وشعرها الاشقر
مدير المدرسة الأسقفية الثانوية في شفاعمرو،المربي فاروق فرهود، عقب على الموضوع:" أجواء من الصدمة والحزن الشديدين تسود أروقة المدرسة الأسقفية الثانوية في شفاعمرو، طلابا ومعلمين وخريجين وادارة جميعهم يبكون ولا يصدقون الخبر المفجع الذي وصلهم قبل بداية العمل في المدرسة، صباح هذا اليوم الخميس الأسود، بأن الطالبة الجامعية خريجة المدرسة المميزة والمتفوقة ورئيسة مجلس طلاب المدرسة سابقا، يارا كمال حمادة لقيت مصرعها في حادث طرق في تل أبيب".
اضاف:"انها فاجعة حلت علينا ولم نستوعب أبعادها بعد. يارا بالنسبة لنا ما زالت معنا، نشعر بوجودها وبحركتها، نذكرها
ولا ننساها أبدا. لقد كانت طالبة مميزة فعلا بحضورها، بذكائها، باجتهادها، بشكلها، بشعرها الأشقر، بعلاقاتها مع الجميع، بمحبتها للجميع، بنشاطها في مجلس الطلاب، بنقاشها معي وشخصيتها القوية. يارا كانت قائدة للطلاب من خلال مجلس الطلاب ونشاطاته، كانت تقود فرقة العزف لنشيد المدرسة بعزفها على الغيتار، تقود فرقة الدبكة في المناسبات، تلقي كلمة الطلاب وخاصة في حفل التخريج.. أقول هذا وأرى يارا أمام ناظري".

" حصلت على أعلى علامة بسيخومتري وكانت طالبة متفوقة"
وتابع الأستاذ فاروق: لقد أحبت يارا المدرسة وكل من في المدرسة أحبها، المعلمون لا يصدقون، الخريجون وخاصة أبناء فوجها يبكونها بحرقة، كانت تشعر بأن المدرسة بيتها وهكذا تصرفت مع الجميع. ما يزيد من فاجعتنا أننا توقعنا ليارا مستقبلا باهرا وزاهرا فهي حصلت أعلى علامة بسيخومتري وكانت طالبة متفوقة ولم ننتظر أن نخسرها بهذه السرعة وبهذا الشكل المفجع، فالوضع صعب وقاس ووقع الخبر علينا كالصاعقة، ولم نتمكن من الاستمرار في برنامجنا العادي، فتحدثنا عنها صباحا وأقمنا لها زاوية وأوقدنا الشموع وعرضنا صورها التي تبرز دورها في المدرسة".
وأكد الأستاذ فاروق أن المدرسة ستشارك في مراسيم الجنازة بكامل هيئاتها، وستقوم المدرسة بدراسة الخطوات المستقبلية في تخليد ذكرى يارا، وأرسل بتعازيه الحارة لوالديها وعائلتها معتبرا مصابهم بيارا مصاب المدرسة التي تعتبر عائلتها الثانية.

 اصدقاء يارا يبكونها
تحدث بعض أصدقاء الشابة المرحوم يارا، لموقع بانيت عن صديقتهم الراحلة، معربين عن حزنهم الشديد لوفاتها " يارا كانت حنونة جداً، قوية ومحبوبة من قبل الجميع، وكانت طيبة القلب وتحب مساعدة الغير".
اضافوا:" كانت متفوقة جداً وحصلت على علامة عالية  في البسيخومتري وهي 772 ، كما حصلت على علامة عالية بموضوع يختص بالطب في جامعة تل أبيب وكانت الأولى التي تحصل على علامة عالية بهذا الموضوع. كلنا خسرنا فتاة طموحة تحب الحياة وكانت ناجحة في تعليمها وحياتها".
"صدمنا عندما سمعنا خبر وفاتها. يارا كانت فتاة طموحة تحب التعليم وهذه السنة الثانية التي تتعلم موضوع الطب في جامعة تل أبيب. دائماً كانت تتحدث معنا عن طموحاتها وأحلامها"
احدى صديقاتها قالت:" يارا كانت صديقتي وأيضاً تعلمت معي في المدرسة، واشتركنا في دورة رقص الفلامنكو الرقص الاسباني، وكنا دائماً صديقات لغاية اليوم، وكانت تتقن الرقص الفلامنكو بمهارة، وكانت متفوقة في تعليمها في المدرسة وأيضاً في جامعتها، وشخصية محبوبة جداً، وأختها الصغيرة متعلقة بها جداً، رحمة الله عليها".

تحديد موعد الجنازة
علم مراسلنا أن جنازة المرحومة الشابة يارا كمال حمادة، ستتم في الساعة الرابعة بعد ظهر اليوم في المقبرة الاسلامية في شفاعمرو.
هذا وزار مراسلنا المدرسة الأسقفية الكاثوليكية حيث درست وتخرجت الطالبة يارا، والتقط مجموعة من الصور للغرفة التي خصصت لذكرى يارا حيث يتحلق الطلاب والطالبات حول صورتها ويترحمون عليها. وكتبوا اسمها بالشموع داخل قلب تعبيرا عن محبتهم لها وحزنهم عليها، كما عرضت مجموعة من الصور على الشاشة للطالبة خلال دراستها في المدرسة ونشاطاتها فيها.
يذكر أن الطالبة يارا حمادة لقيت مصرعها في حادث طرق مروع في تل أبيب، حيث باشرت دراستها للطب في جامعتها.



لم يكتب لها ان تتخرج من الجامعة - صورة حصرية لبانيت : يارا تتخرج من الثانوية الأسقفية في شفاعمرو


المرحومة الشابة يارا حمادي


جثة الطالبة الشفاعمرية ملقاة في الشارع لحظات بعد الحادث ،  تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما




مجموعة صور من مكان الحادث - تصوير نجمة داود الحمراء وايحود هتسلاه









‘يارا في القلب‘   طلاب المدرسة الأسقفية يُضيئون الشموع




مدير المدرسة الأسقفية الثانوية في شفاعمرو،المربي فاروق فرهود

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق