اغلاق

هل أصبحنا نعدّ جثث شبابنا وشاباتنا ؟ الصيدلاني الشاب من الطيرة هو القتيل رقم 56

استيقظ الوسط العربي ، صباح اليوم الخميس ، على جريمة مقتل الشاب الصيدلاني ساري فضيلي (26 عاما) من الطيرة، رميا بالرصاص ، في سلسلة حوادث وجرائم تتكرر


الصيدلاني القتيل من الطيرة ساري فضيلي - الطيرة

يوما تلو الآخر ، في الصباح والمساء ، في النهار وفي الليل ، حتى باتت المشاهد الدموية طابعاً لحياتنا وعلامة مميزة لقرانا ومدننا.
رحل ساري في عزّ شبابه .. وترك خلفه عائلته المكلومة التي رفع رأسها بشهادته ونجاحه .. رحل وترك لهم  ذكريات وأحلام قتلها الرصاص ولطّخها بالدم.
ساري لم يكن الضحية الوحيدة في هذا الشهر الدموي، شهر أكتوبر/تشرين الاول ، فهنالك  6 قتلى سقطوا رميا بالرصاص  خلاله.
قبل ساري بأيام قليلة، وتحديدا في يوم  18-10- 2017 قُتل الشاب فخري أبو طه من قرية تل السبع في النقب خلال شجار عنيف وقع في قرية عرعرة النقب. وقبله بيوم واحد قتل إسماعيل الزبارقة البالغ من العمر 45 عامًا من اللد، اثر تعرضه لإطلاق نار داخل المدينة. وكان الشاب سمارة سليمان أبو عرار (48 عاما) من النقب قد أصيب خلال شجار بالرصاص يوم 14-10-2017 ونقل إلى مستشفى "سوروكا" في بئر السبع، إلا أنه فارق الحياة قبل وصوله إلى المستشفى . وفي 8-10-2017، تم الاعلان عن وفاة الشاب وحيد محمود الحج (23 عاما) من قرية كابول، متأثرًا بجراحه البالغة التي اصيب بها بعد تعرضه للطعن في بلدة كابول. وكان الدي دجي المعروف نزيه مصاروة (36 عاما) من الطيبة قد قتل يوم 25-9-2017، جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار في المنطقة المجاورة للملعب البلدي في المدينة بعد انتهائه من احياء حفل زفاف .

قائمة طويلة من الضحايا
هؤلاء الستّة الذين فقدوا حياتهم وهم بعمر الورد انضمّوا الى قائمة طويلة من الأسماء التي تركت ورائها قصصا وحكايات وعائلات تبكيها بحرقة منذ بداية العام 2017.
الشاب محمد عيسى زايط ( 38 عاما) من بلدة جسر الزرقاء ، قُتل يوم 23.09  بحادثة اطلاق نار تاركا 4 اطفال يتامى وزوجة حامل ،  وقبله بأيام قتلت الشابة هبة مناع (31 عاما)  رميا بالرصاص امام بيت اهلها في مجد الكروم ، وخلال ايام عيد الاضحى المبارك مطلع شهر أيلول الماضي، فجعت مدينة ام الفحم بمقتل العريس احمد محمود طه اغبارية (26 عاما) بإطلاق نار من قبل مجهولين قرب منـزله بحي البير في ام الفحم . وقبله بأيام قُتل الشاب عمار يتيم في الثلاثينات من عمره سكان يافا، بحادث اطلاق مؤسف !
 
حوادث العنف تتوالى ... وشلال الدم لا يتوقف !
الشاب أحمد رايق ياسين بالثلاثينات من عمره من مدينة الطيبة قُتل  هو الآخر بحادث اطلاق نار في ام الفحم، واصيب اخواه  بنفس الحادث ،  وفي يوم 19.08 لقي نادر زايد (63 عاماً) من حيفا مصرعه برصاصة اطلقها ابنه كما يبدو بالخطأ ، وفي أواخر شهر تموز وتحديدا يوم  27.07 قتل دنيان دكة في الأربعينات من عمره من مدينة يافا بجريمة طعن ، وفي 21 من نفس الشهر قتل أمير سابا  (41 عاما)  اثر تعرّضه لإطلاق النار في حيفا ، وفي 18.7 قتلت المرحومة تمام ابو شندي ( 70 عاما ) من كفر قرع ، وذلك خلال شجار عائلات وقبلها بأربعة أيّام في 14.07 قتل مراد خطيب من عرابة دهسا بشكل متعمد .
وفي تاريخ 10.07 لقي الشاب طلال أبو عسله مقتله في ساحة بيته في في يت جن بعد تعرّضه لإطلاق نار ، وكان شهر 7 قد شهد ومع بدايته حادثة مأساويّة بعد أن كانت المرحومة نادية برانسي من الطيبة قد لقيت مصرعها برصاصة طائشة وهي جالسة في ساحة بيتها مع أقربائها يوم 01.07 .
في 26.06 لقي سالم ابو جريبيع من قرية ابو تلول عشيرة الاعسم بالنقب مصرعه بحادثة اطلاق نار، وقبلها بثلاثة أيّام لقيت الشابة هنرييت قرا مصرعها في الرملة بالطعن وذلك بعد عودتها من حفل تخرّجها من الثانوية بساعات .
وقبل مقتل الشابة هنرييت بيوم واحد قتل المحامي آدم الهواشلة من النقب باطلاق نار عليه بعد أن صلى التراويح .
وفي 04.06 قتل أنيس شيخ العيد من مدينة رهط متأثرا بجراحه بإطلاق نار خلال شجار .
وكان يوم 02.06 قد شهد جريمتين بشعتين الأولى عملية اختطاف، قتل، حرق ودفن حنان البحيري من اللقية والثانية مقتل الشاب عمار علاء الدين من الناصرة بشجار .

جرائم قتل مزدوجة تهز الوسط العربي
وكان شهر  حزيران قد استهل بجريمة قتل مزدوجة راح ضحيّتها الشابان فادي صرصور ومحمد عامر من كفر قاسم اثر  تعرضهما لإطلاق النار بعد خروجهما من صلاة التراويح .
31.05 شهد أيضا جريمة مزدوجة راح ضحيّتها فراس النادي (33 عاما) من مدينة الرملة وسيّدة عربيّة من يافا، جراء جريمة إطلاق نار في مدينة يافا. وفي 25.05 لقي الشاب ماهر طلال ناصر (38 عاما) مصرعه متأثرا بجراحه الخطيرة التي اصيب بها اثر تعرضه لإطلاق نار في مدينة الطيرة .
وفي 16.05 تم العثور على جثة المواطن عز الدين الحاج سعيد محاميد (45 عاماً) من قرية معاوية، مقتولا بعد تعرضه لإطلاق نار في سهل بمحاذاة قرية جت المثلث، وقبلها بيوم واحد وفي تاريخ 15.05 قتل الشاب عبد الله الاطرش خلال شجار في بلدة مولدا في النقب .
وفي يوم 11.05 لقي الشاب لؤي عماش من جسر الزرقاء مصرعه رميا بالرصاص .
وفي 02.05 قتل الشاب أحمد بدير الذي يبلغ ( 27 عاما)  في كفر قاسم، وفي 20.04 قتل الشاب محمد الزبارقة من الطيبة بإطلاق نار في اللد، وقبلها بثلاثة أيّام في 17.04 قتل عصام مصاروة (42 عاما) من مدينة الطيبة بعد تعرضه لجريمة طعن في تل أبيب، وقبلها بيوم واحد في 16.04 قتل الشاب محمد سقا البالغ من العمر 22 عاما وهو من سكان يافا، جراء تعرضه لإطلاق نار في المدينة، وفي يوم 03.04 قُتلت لينا أحمد (35 عاما) في جريمة إطلاق نار في الرامة، وفي 28.03 فجعت مدينة اللد بخبر وفاة سهام زبارقة (32 عاما) متأثرة بجراحها جراء اطلاق نار.
وفي 25.03 حدثت جريمة مزدوجة أودت بحياة احمد غزالة من يافة الناصرة وشادي خواجة من الناصرة بعملية اطلاق نار في حي بير الأمير، وفي 07.03 لقي الشاب سفيان ترابين (21 عاما) من بلدة شقيب السلام في النقب مصرعه جراء اطلاق نار .
 
من يوقف الدم النازف في حاراتنا  ؟!
شهر فبراير  لم يخل أيضا من الجرائم، ففي 27.02 قتل خالد إغبارية بجريمة إطلاق نار في حي الشرفة بمدينة أم الفحم. وفي 24.02 قتل الشاب جبري عطيه عماش (جبوره ) 17 عاماً طعناً، وفي يوم 19.02 تم في مستشفى بيلنسون في بيتح تكفا، الإعلان عن وفاة حكمت عامر من كفر قاسم، في الخمسينات من عمره اثر تعرضه لإطلاق عيارات نارية، وقبلها بيوم وقعت جريمة راح ضحيتها معتز مصري في الثلاثينيات من عمره بإطلاق الرصاص عليه في مدينة يافا، وفي 06.02 قتل محمود جبارين بجريمة طعن في مدينة أم الفحم، وفي 05.02 لقي مصطفى عامر (49 عاما) وابنه علاء عامر (27 عاما) من كفر قاسم مصرعهما جراء تعرضهما لإطلاق نار قرب محل تجاري على شارع 5 قرب كفرقاسم .
في تاريخ 21.01 لقي كل من الشابين عبد عيّاش ومحمد حسن أسرف من سكان يافا - تل ابيب مصرعهما اثر تعرضها لعيارات نارية كثيفة اطلقها مجهول، اسفل مبنى سكني في شارع توتسيرت هآرتس في تل ابيب.
وفي 18.01 أعلن عن مقتل سامي جعصوص 52 عاما من مدينة اللد متأثرا بجراحه التي أصيب بها بعملية اطلاق نار.
وفي 11.01 شهدت بلدة جسر الزرقاء وفاة الشاب احمد جربان بعد عام من تعرضه لاعتداء في البلدة .
وفي يوم 09.01 قتل هلال غنايم 32 عاما من سخنين بالقرب من استاد الدوحة في المدينة .
 
3 ضحايا من الوسط العربي قتلوا برصاص الشرطة
هذا وقد لقي كل من المربي يعقوب ابو القيعان من أم الحيران في يوم 18.01 ومهدي السعدي من يافا يوم 29.07 ومحمد طه من كفر قاسم في 05.06 مصرعهم برصاص قوات الشرطة.



المرحوم نزيه مصاروة- الطيبة


المرحوم سمارة سليمان ابو عرار - عرعرة النقب


الشاب المرحوم فخري أبو طه - تل السبع


الشاب المرحوم وحيد محمود - كابول


المرحوم اسماعيل الزبارقة - اللد


الشاب محمد عيسى زايط من يافا 


المرحوم احمد محمود ابو طه اغبارية من ام الفحم


المرحوم الشاب عمار يتيم من يافا


القتيل من الطيبة في اطلاق النار في ام الفحم احمد رايق ياسين


المرحوم فراس النادي


المرحوم أنيس شيخ العيد


المرحوم أحمد صلاح جربان (أبو زرد)


المرحوم محمود نادر جبارين


المرحومة نادية برانسي


المرحوم معتز مصري


المرحوم شادي خواجة


المرحوم محمد اصرف


المرحوم هلال غنايم


المرحومة الشابة هانرييت قرا


الشاب الشهيد محمد طه


المرحوم خالد سامي حبيطي اغبارية


المرحوم عصام مصاروة


المرحوم آدم الهواشلة


المرحوم الشاب محمد عامر


المرحوم الشاب أمير سابا


المرحوم الشاب فادي صرصور


المرحوم مراد خطيب


المرحوم سفيان قاسم الترابين


الشاب دنيان دكة


المرحوم عز الدين سعيد الحاج محاميد


المرحوم علاء عامر


المرحوم نادر زايد


المرحومة سهام زبارقة


المرحومة تمام ابو شندي


المرحوم الشاب محمد ابراهيم سقا


المرحومة حنان البحيري


المرحوم الشاب طلال صلاح ابو عسلة


الشاب المرحوم مهدي جمال السعدي


المرحوم حكمت عامر


الشاب المرحوم عمار طارق علاء الدين


المرحوم محمد الزبارقة


المرحوم مصطفى عامر


المرحوم جبري عطية عرسان عماش


المرحوم عبد عياش


المرحوم الشاب لؤي جميل عماش


المرحوم ماهر طلال ناصر


الشهيد يعقوب أبو القيعان


المرحوم الشاب أحمد بدير

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق