اغلاق

لبنان: الحملة الأهلية ’لنصرة فلسطين’ تعقد اجتماعها الأسبوعي

عقدت الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة اجتماعها الدوري في "دار الندوة"، بحضور منسقها العام معن بشور والعضو المؤسس د. سمير صباغ ومقرر الحملة


شعار الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

د. ناصر حيدر والأعضاء (حسب التسلسل الأبجدي): أبو موسى (الجبهة الشعبية – القيادة العامة)، أبو وسام (حركة الجهاد الاسلامي)، احمد علوان ( رئيس حزب الوفاء اللبناني)، أحمد يونس (ملتقى بيروت الأهلي)، العميد الدكتور أديب راشد (المنتدى القومي العربي)، حربي خليل (حركة انصار الله)، ديب حجازي (المنسق الاعلامي)، رفيق علي، عبد اللطيف شماس (ملتقى بيروت الأهلي)، عبد الله عبد الحميد (المنتدى القومي العربي)، عبد الوهاب شريف (تجمع اللجان والروابط الشعبية)، عصام طنانة (رئيس حزب التجمع اللبناني العربي)، علي علام (حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي)، مأمون مكحل (منسق تجمع اللجان والروابط الشعبية)، محمد بكري (جبهة التحرير العربية)، المحامي محمد عفرة (المؤتمر الشعبي اللبناني)، ناصر الأسعد (حركة فتح)، ناظم عزالدين، نبيل حلاق (المدير التنفيذي لمنتدى العدالة الدولي من أجل فلسطين)، يحيى المعلم (منسق خميس الأسرى، أمين سر اللجنة الوطنية للدفاع عن الأسرى في سجون الاحتلال).
ابدى المجتمعون "قلقهم من تصريحات وقرارات واحكام وخطب تعيد البلاد الى أجواء حرب دفع اللبنانيون والمقيمون على الأرض اللبنانية أثمانًا باهظة لها على المستويات البشرية والانسانية والاجتماعية والاقتصادية ما زالت أثارها ملحوظة رغم مرور 27 عامًا على وقف الحرب متوقفين بشكل خاص عند أسباب توقيت صدور الحكم باعدام المقاوم حبيب الشرتوني في هذا التوقيت بالذات الذي تتجمع خيوط حملة عالمية واقليمية ورسمية وعربية على المقاومة ونهجها وثقافتها ومقاومتها".
وأستهجن المجتمعون أن "يتجدد خطاب التحريض العنصري أو الطائفي أو المذهبي على لسان البعض فيما لم يسلم بلد أو مجتمع في المنطقة أو العالم من آثار هذا التحريض ونتائجه"، وأكد المجتمعون أن "من يشعر بالعبء الذي  يشكّله الأخوة الفلسطينيون على لبنان ان يسعى بكل ما يمتلكه من وسائل لمساعدتهم على العودة الى وطنهم الذي لا يقبل الفلسطينيون عنه بديلا، كما ان من يشعر ان الأخوة السوريين هم أيضًا عبء على لبنان ان يسعى الى التواصل مع الدولة السورية لتأمين العودة الآمنة والكريمة الى بلادهم لا ان يضع العراقيل في وجه مثل هذا التواصل".

"التحية الى رئيس مجلس الأمة الكويتي"
وجه المجتمعون "التحية الى رئيس مجلس الأمة الكويتي السيد مرزوق الغانم، والنواب العرب والأصدقاء المشاركين في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي في الاتحاد الروسي لمواقفهم الوطنية والقومية التي أدت الى طرد الوفد البرلماني الصهيوني"، واعتبروا أن "التجاوب الأممي مع هذه المواقف هو تعبير عن  تحول هام في الرأي العام الدولي لصالح القضية الفلسطينية بدأ يظهر في غير دولة او قارة على المستويات الشعبية والنقابية والأكاديمية والبرلمانية وحتى الحكومية وهو ما يمكن ان يشكل رصيدًا للشعب الفلسطيني في مقاومته، المتعددة الأشكال ضد الاحتلال الصهيوني".
ورأى المجتمعون أن "موقف رئيس مجلس الأمة الكويتي، وانعقاد المؤتمر الشعبي الخليجي لمناهضة التطبيع في الكويت، ومنع السلطات البحرينية لندوة (جمعية العمل الوطني الديمقراطي في البحرين) لمناهضة التطبيع كلها مظاهر تؤكد أن شعبنا العربي في الخليج والجزيرة يرفض كل أشكال التطبيع مع العدو والتي بدأت تأخذ أشكال التحالف معه، كما بدا من خلال اجتماعات رؤساء أركان أربع جيوش عربية مع رئيس الأركان الصهيوني في واشنطن في سابقة خطيرة تشكل انتهاكًا صريحًا لكل المقررات والمواثيق العربية، وتخليًا مذلا عن حقوق شعبنا في فلسطين المحتلة والأراضي العربية المحتلة، وعن مقدساتنا الاسلامية والمسيحية فشعبنا العربي في مكان وبعض الحكام في مكان آخر".
وجه المجتمعون "التحية الى الشباب الفلسطيني والعربي والصديق الذي شارك في المهرجان العالمي للشباب في مدينة سوتشي الروسية لقيامهم بالاعتراض على وجود علم الكيان الصهيوني وعدم وجود العلم الفلسطيني ومقاطعتهم الافتتاح والاختتام".
وحيا المجتمعون الشابة اللبنانية لينا بعلبكي "التي نزعت العلم الاسرائيلي عن ساريته مؤكدةً موقف شباب الأمة الداعم للمقاومة والرافض للوجود الصهيوني".

"التحية لشعب العراقي بكل مكوناته"
وجه المجتمعون ""التحية لشعب العراق بكل مكوناته، لا سيما القوى العراقية الكردية لاسقاطهم مشروع انفصال شمال العراق عن الدولة العراقية، وهو مشروع لا يخدم مصلحة العراق كوطن، ولا الأخوة الأكراد كمكون رئيسي في العراق والمنطقة"، ودعوا الى "استكمال  هذا الانتصار في العراق بافشال مخططات مماثلة يجري تحضيرها في سوريا برعاية ودعم الادارة الأمريكية"، كما أكدوا أن "هزيمة مشاريع الاحتلال والانفصال تحتاج الى مراجعات واسعة تعيد ترتيب البيوت الداخلية في كل من العراق وسوريا واليمن وكل أقطار الأمة على قواعد مقاومة التدخل الاستعماري، ومراجعة التجارب السابقة والراهنة والمصالحة بين أبناء الشعب العربي داخل الاقطار وبين الأقطار، كما الى بناء مشاركة حقيقية ترفض كل أشكال الاقصاء والاجتثاث والاستئصال التي تعزز الانقسامات والفتن".
توقف المجتمعون "أمام الذكرى المئوية لوعد بلفور وأمام كل الفعاليات والأنشطة التي تملأ عواصم المنطقة والأمة في هذه المناسبة"، ودعوا الى "أوسع مشاركة فيها في تأكيد على رفض شرفاء الأمة وأحرار العالم لهذا الوعد المشؤوم ولكل تداعياته الخطرة التي ما زال شعب فلسطين وأبناء الأمة يعانون منها".

"المشاركة في مؤتمر حول مئوية وعد بلفور"
وفي هذا الاطار، قرر المجتمعون "المشاركة في مؤتمر "مئوية وعد بلفور مشروع استعماري ومستقبل للمشروع الصهيوني" الذي دعا اليه المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج، ومركز الزيتونة بالتعاون مع المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن يوم الجمعة في 17/11/2017 في بيروت".
كما اطلع المجتمعون على "مشاركة منسق الحملة الأهلية وبعض أعضاء الحملة في المؤتمر الفكري الذي ستعقده "مؤسسة وثيقة وطن" في دمشق بعنوان "الواقع العربي بعد مئة عام على وعد بلفور"...
المجتمعون اطلعوا على "انعقاد مؤتمر مماثل في بيروت ينظمه الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة في 2 و3 /11/2017، كما على ندوة دعت اليها اللجنة الوطنية لمئوية وعد بلفور تنعقد الخميس القادم في كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية".
حيا المجتمعون "الحزب الشيوعي اللبناني في ذكرى لتأسيسه وحيوا شهداء الحزب والمقاومة ومناضليه الشجعان ورأوا في عطاءات هذا الحزب وتضحيات مناضليه والمقاومين الذين خرجوا من صفوفه تعبيرًا عن الحيوية النضالية التي تمتع بها هذا الحزب، وما زال، منذ تأسيسه".

نتائج زيارة بشور الى الجزائر
أطلع منسق الحملة معن بشور أعضاء الحملة على "نتائج زيارته الى الجزائر ومشاركته في مؤتمر "دور الجزائر الاقليمي وتحديات الأمن والاستقرار في المنطقة" الذي دعت اليه حركة البناء الوطني في الجزائر في إطار مؤتمر سنوي تعقده، وفي ذكرى انطلاقة الثورة الجزائرية.
بشور عرض أيضًا لاتصالاته مع العديد من قيادات الأحزاب والشخصيات الجزائرية وتسليمه درع وفاء وتقدير "لحارس العربية والعروبة" الدكتور عثمان يعدي مؤسس الجمعية الجزائرية للدفاع عن اللغة العربية وأحد المجاهدين القدامى في الثورة الجزائرية. بشور أجرى اتصالات بغرض عقد "المنتدى العربي الدولي الرابع من اجل العدالة لفلسطين" في الجزائر في أواخر نيسان/ ابريل القادم، كما وجه دعوات للمشاركة في مؤتمر "مئوية بلفور" الذي سينعقد في بيروت في 17/11/2017.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق