اغلاق

الأحباء والاصدقاء بجنازة الطالبة من شفاعمرو، صور

شيعت شفاعمرو بكامل أطيافها ومعها وفود من خارجها ، جثمان الطالبة الجامعية المأسوف على شبابها يارا كمال حمادة (20 ربيعا)، التي لقيت مصرعها بحادث طرق
Loading the player...

مروع في تل أبيب منتصف الليلة الماضية.
انطلقت الجنازة عند الساعة الرابعة عصرا من منزل العائلة الى المقبرة الاسلامية ، حيث ووري جثمانها الثرى بعد الصلاة عليه. وفي القاعة المجاورة تم تقبل العزاء حيث ألقى رئيس البلدية الأستاذ أمين عنبتاوي كلمة عزى فيها العائلة وأكد على الخسارة الجسيمة للمدينة والمجتمع بفقدان طالبة ذكية ومجتهدة كان ينتظرها مستقبل زاهر.
وألقى مدير المدرسة الأسقفية الكاثوليكية، الأستاذ فاروق فرهود كلمة عدد فيها مناقب الطالبة يارا التي درست وتخرجت من المدرسة، وكانت طالبة ناجحة وخلوقة وقيادية، وتحدث عن مميزاتها وصفاتها التي أهلتها أن تتبوأ المكانة الأولى في المدرسة.
حضر الجنازة قدس الأب أثناسيوس حداد برفقة طاقم الهيئة التدريسية وعدد كبير من طلاب وطالبات المدرسة الذين أتوا لوداع زميلتهم. كما شارك في الجنازة الشيخ يوسف أبو عبيد، امام الطائفة الدرزية بصحبة رجالات الطائفة، الى جانب مديري المدارس والمعلمين والهيئات البلدية والتربوية والاجتماعية.


مجموعة صور خلال تشييع جثمان الطالبة يارا حمادة في شفاعمرو، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما




لم يكتب لها ان تتخرج من الجامعة - صورة حصرية لبانيت : يارا تتخرج من الثانوية الأسقفية في شفاعمرو


المرحومة الشابة يارا حمادي


جثة الطالبة الشفاعمرية ملقاة في الشارع لحظات بعد الحادث ،  تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما




مجموعة صور من مكان الحادث - تصوير نجمة داود الحمراء وايحود هتسلاه









‘يارا في القلب‘   طلاب المدرسة الأسقفية يُضيئون الشموع




مدير المدرسة الأسقفية الثانوية في شفاعمرو،المربي فاروق فرهود

اقرأ في هذا السياق:
وداعا يارا: طالبة متفوقة من شفاعمرو قُتلت دهسا بتل ابيب

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق