اغلاق

الطيبي يستجوب وزير الداخلية حول الظروف الصعبة التي تعاني منها قرية الخوالد

تقدم النائب د. أحمد الطيبي, العربية للتغيير – القائمة المشتركة, باستجواب الى وزير الداخلية حول قرية الخوالد، وذلك أمام الهيئة العامة للكنيست, صباح يوم الأربعاء,


النائب د. أحمد الطيبي

حيث طرح الطيبي قضية قرية الخوالد والظروف الحياتية الصعبة التي تعاني منها القرية.
وجاء في استجواب الطيبي للوزير: "في العام 1993 اعترفت وزارة الداخلية بقرية الخوالد الواقعة في الجليل. اليوم بعد عشرات السنوات منذ هذا الاعتراف ما زالت القرية, التي تفتقر الى بنية تحتية سليمة, تعاني من ظروف حياتية ومعيشية صعبة, الأمر الذي يعرقل انخراط أبناء هذه البلدة في المجتمع ويفاقم الأوضاع الصعبة في القرية".
وأضاف الطيبي: "نتابع القضية أيضا أمام وزارة المالية, التي ترتبط بشكل مباشر بدائرة أراضي اسرائيل, ولكننا نريد أيضا من وزارة الداخلية أن تقوم بواجبها وأن تدعم المطالب المُلحة للقرية وتساءل الطيبي في استجوابه حول خطة وزارة الداخلية لتحسين الأوضاع الحياتية في القرية" .
وفي رده على الاستجواب, قال نائب وزير الداخلية مشولام نهاري :" نيابة عن وزير الداخلية ارييه درعي بأن وزارة الداخلية تتابع المشاكل والظروف الصعبة التي تعاني منها قرية الخوالد وهناك عدد من القضايا التي يتم معالجتها حاليا في الوزارة", وأضاف بأن "المسؤولية على عدة جهات حكومية, خاصة التخطيط والبناء ودائرة أراضي اسرائيل ووزارة المالية, لذلك فمن المهم أن يكون العمل والجهد مشتركاً بين الأطراف كافة".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق