اغلاق

ام الفحم : شكوى بسبب حجوزات على حسابات بنكية

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما في الاونة الاخيرة عدة رسائل شجب واستنكار من مواطنين فحماويين بعد ان تم


يوسف محمود ابو حفيظة

الحجز على حساباتهم البنكية "دون انذار مسبق وبمبالغ ضئيلة ومنهم غير مديون" على حد تعبير البعض.
وجاء في رسالة من مواطن فحماوي (الاسم محفوظ في هيئة التحرير) قال فيها:"مشكلة واجهتني ورأيت اليوم انها عامة، حيث وصلني من البنك ان حسابي عليه حجز، واتضح انه بسبب البلدية ( الارنونا) والمشكلة انهم لم يبعثوا اي انذار او اي مكتوب يطالبني بالدفع، وخلال محادثة وخلال وجودي بالبنك اتضح انهم ارسلوا الحجز لعدد كبير من السكان بالرغم انهم قد قاموا بالدفع. اريد التنويه ان عملهم هذا فيه ضرر كبير للمواطنين بسبب انهم يغلقون حسابك بدون معرفة مسبقة بالسبب ، وايضا خسارة ايام عمل لكي تحل مشكلة والتي لو انهم قاموا في اخبارنا من قبل لما كانت اساسا".
ووصلت رسالة أخرى من المواطنة الفحماوية اسراء سعادة، جاء فيها:" تفاجأت انا وزوجي عندما علمنا ان بلدية ام الفحم قامت بحجز على حساب البنك التابع لنا دون سابق انذار، وايضا نحن منظمون في دفع الارنونا، وأود ان اشير الى انه كان كثير من المواطنين بالبنك يشكون من نفس المشكلة".

تعقيب قسم الجباية والارنونا في بلدية ام الفحم
جاء في تعقيب بلدية ام الفحم:" قسم الجباية والارنونا يحرص دائما على ان إجراءات الجباية تتخذ حسب القانون".
 وقد أكد مدير القسم المحامي يوسف ابو حفيظه أنه أصدر تعليمات واضحه لشركة الجبايه بهذا الخصوص وسيتم مراقبة ومتابعة الموضوع بشكل يومي من قبل مدير القسم بشكل شخصي، "اما بخصوص إرسال حجوزات لمواطنين غير مدينين فهذا غير صحيح بتاتا، إذ ان إرسال الحجوزات يتم بشكل مبرمج بخصوص المواطنين المدينين فقط ولا توجد امكانية تقنية لإرسال حجز على حسابات مواطنين غير مدينين، نحب أن نذكر أن الغاء الحجز يستغرق ثلاثة ايام وأحيانا اسبوع حتى يصل للبنك المعني".
اضاف:" بغض النظر عن تعليمات القانون التي نحترمها كل مواطن يسكن في بيت أو له مصلحة تجارية يعلم علم اليقين أن عليه دفع الأرنونا ببداية كل سنة وأن اتخاذ الإجراءات القانونية ضد من لم يسدد ديونه هو أمر وارد جدا لذلك على كل المواطنين دفع مستحقات الأرنونا بداية كل سنة منعا للاحراج والخوض بإجراءات جباية لا لزوم لها"

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق